مصادر تكشف سر ارتفاع خسائر الحرس الجمهوري بحرستا وعلاقة ذلك بإيران

مصادر تكشف سر ارتفاع خسائر الحرس الجمهوري بحرستا وعلاقة ذلك بإيران
  قراءة
الدرر الشامية:

 

كشف المعارض السوري وعضو الائتلاف الوطني، أحمد رمضان، أمس الأحد، عن معلومة خطيرة تفسر سبب ارتفاع الخسائر في صفوف قوات الحرس الجمهوري على جبهة حرستا بريف دمشق.

وقال "رمضان" في تدوينة له عبر تويتر : "ماذا تبقى من نظام بشار الأسد، إذا كان قادة الأفرع الأمنية يرفعون تقاريرهم يوميًا إلى ضباط روس وإيرانيين، ويشرف هؤلاء على عمليات الاعتقال والتحقيق؟، وإذا كانت نُسخ من أرشيف النظام الأمني نُقلت إلى طهران وموسكو، وفق مصدر وثيق الاطلاع؟".

وأضاف: "قائد كتيبة في جيش الأسد سُجن 45 يومًا، لأنه رفض إطاعة أمر أصدرَه له ضابط في الحرس الثوري الإيراني".

وأردفا قائلاً "أما الحرس الجمهوري فقد أُخضعَ مباشرة لإمرة قاسم سليماني، الذي زجَّ بضُباط تخرجوا حديثًا في معركة الغوطة الشرقية، مما يفسر ارتفاع عدد القتلى منهم".

وفي وقت سابق اليوم أكد رئيس اللجنة الشرعية في مدينة حرستا، الشيخ صهيب الريس، مقتل أكثر من 30 جنديًا من قوات النظام خلال محاولة التقدم أمس لفك حصار إدارة المركبات بالإضافة لأكثر من 10 أسرى وتدمير دبابتين وجرافة.

وتجدر الإشارة إلى أن مقاتلو "غرفة عمليات بأنهو ظلموا"، تمكنت خلال الأيام الماضية من إطباق الحصار على "إدارة المركبات" وتحرير أحياء جديدة في حرستا، والسيطرة على أكثر من 350 بناية.

 

 

 

تعليقات