"قس" يعترف بالجانب الطائفي للتدخل العسكري الروسي بسوريا

"قس" يعترف بالجانب الطائفي للتدخل العسكري الروسي بسوريا
  قراءة
الدرر الشامية:

اعترف القس الأول في روسيا كيريل -بطريك موسكو وسائر روسيا-، بالجانب الطائفي للتدخل العسكري الروسي في سوريا ضد الفصائل الثورية دعمًا لنظام الأسد.

وقال "كيريل" في حضور الرئيس الروسي فلاديمير بوتين: إن "مشاركة روسيا في مكافحة الإرهاب بسوريا حالت دون إبادة للمسيحيين في هذه الدولة، والآن تقف مسألة إعادة إعمار المعابد التي دمرت، والمساجد والآثار التاريخية القديمة".

وأضاف في مقابلة مع قناة "روسيا 1": إن "رؤساء ​الكنائس الأرثوذكسية​ في المنطقة طالبوا عام 2013 الرئيس (بوتين) أن تشارك روسيا في حماية المسيحيين في منطقة الشرق الأوسط".

وتابع "كيريل": "أنا سعيد لأن هذا قد حدث، وبفضل مشاركة روسيا تم الحؤول دون حدوث إبادة جماعية للمسيحيين".

يشار إلى أن روسيا ارتكتب مئات المجازر بحق المدنيين في سوريا وقتلت الآلاف من الشعب، فضلًا عن الدمار الهائل الذي أحدثه الطيران الروسي لا سيما في المساجد برفقة "نظام الأسد".



تعليقات