إيران تواصل "مخطط تشييع" سوريا...استئناف رحلات الزوار الإيرانيين قريبًا | الدرر الشامية

إيران تواصل "مخطط تشييع" سوريا...استئناف رحلات الزوار الإيرانيين قريبًا

إيران تواصل مخطط التشيع في سوريا وتعلن استئناف رحلات الزوار الإيرانيين قريبًا
  قراءة
الدرر الشامية:
property="content:encoded">

أعلنت السلطات الإيرانية، اليوم السبت، عن قرب استئناف رحلات الزوار الإيرانيين إلى سوريا، وذلك في إطار مخطط لنشر التشيع في البلاد.

وقال المدير العام لدائرة شؤون العتبات المقدسة في منظمة الحج والزيارة الإيرانية محسن نظافتي، إن "رحلات الزوار الإيرانيين ستستأنف جوًا فقط إلى سوريا قريبًا حيث لم تتوفر ظروف استئناف الرحلات البرية لحد الآن".

وأضاف "نظافتي" نقلًا عن وكالة "فارس "أن الجانب السوري أعلن أن فنادق مدينة دمشق قد أعيد تأهيلها، وعلى استعداد لاستضافة الزوار الإيرانيين".

يشار إلى أن مئات آلاف الإيرانيين كانوا يتوجهون إلى سوريا سنويا قبل بدء الثورة السورية ضد نظام بشار الأسد، لزيارة ضريحي السيدتين "زينب بنت الإمام علي" و"رقية بنت الإمام الحسين".

وتنتشر العديد من مظاهر التشيع شوارع دمشق "عاصمة الأمويين" حيث غصَّت، بالمناظر الشيعية وطقوس اللطم التي  باتت شبه مألوفة مع اندلاع الثورة السورية و شهدت أحياء زين العابدين والأمين و منطقة السيدة زينب ومقام رقية "مجالس عزاء".

ويأتي ذلك بسسبب التسهيلات المقدمة من حكومة و نظام بشار الأسد، بالتنسيق مع حكومة طهران وغيرها، لاستقدام الشيعة سواء من المقاتلين الإيرانيين أو العراقيين أو اللبنانيين و حتى المدنيين الشيعة منهم، بهدف توطينهم أو الاستفادة منهم كميليشيات تقاتل بحجة الدفاع عن مراقد شيعية مزعومة في سورية،  كلواء أبو "الفضل العباس"  و عصائب أهل الحق وفوج التدخل السريع وغير ذلك.

وكان "نظام الأسد" قد سنّ قوانين تشرعن توطين موالين له من العراق ولبنان في أملاك المهجرين السوريين الفارين جراء المعارك الدائرة في سوريا.

 

 

 




تعليقات