"تحرير الشام" تتصدى لهجومين للنظام وتنظيم "الدولة" بريف حماة

"تحرير الشام" تتصدى لهجومين للنظام وتنظيم الدولة بريف حماة
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلنت "هيئة تحرير الشام"، اليوم الخميس، التصدي لهجومين منفصلين لنظام "الأسد" وتنظيم "الدولة" في ريف حماة الشمالي والشرقي.

وقال مصدرٌ عسكريّ في الهيئة إن المقاتلين تمكنوا من إحباط عدة محاولات تقدم لقوات النظام على محور تلة السيريتل و المشيرفة بريف حماة الشمالي، وسط قصف مدفعيّ وصاروخيّ عنيف تشهده المنطقة، بحسب وكالة "إباء".

وفي السياق تشهد المنطقة الشرقية من ريف حماة اشتباكات بين فصائل الثوار وتنظيم "الدولة"، قرب الحدود الإدارية لمحافظة إدلب، وتحديدًا في محيط قرية رسم الحمام.

وبدورها أعلنت "تحرير الشام" أن مقاتليها تمكنوا من قتل عنصرين من تنظيم "الدولة" وإصابة آخرين، خلال التصدي لمحاولة تسلل فاشلة على إحدى نقاط الثوار بمحيط قرية رسم الحمام بريف حماة الشرقي.

وفي غضون ذلك استهدفت طائرات الاحتلال الروسي بالصواريخ الفراغية قرى الخوين وأبو عمر و أبو دالي ومحيط مدينة مورك بريف حماة الشمالي.

وإلى ذلك استهدفت فصائل الثوار بعدة قذائف مواقع لقوات النظام في منطقة الزلاقيات بريف حماة الشمالي؛ مما أدى لأضرار مادية، دون ورود معلومات عن الخسائر البشرية

وتشن قوات "الأسد" هجومًا عنيفًا من عدة محاور وتحديدًا من الطليسية شمال حماة، وريف حلب الجنوبي في منطقتي خناصر وجبل الحص نحو مطار أبو الضهور العسكري، كما تحاول التقدم من ريف حماة الشرقي بدعم من الطيران الروسيّ إلى قرية أبو دالي، والتي سيطرت عليها "هيئة تحرير الشام" مؤخرًا.











تعليقات