"التحالف" يرتكب مجزرة جديدة بحق النازحين شرق دير الزور

التحالف يرتكب مجزرة جديدة بحق النازحين شرق ديرالزور
  قراءة
الدرر الشامية:
property="content:encoded">

ارتكبت طائرات التحالف الدولي، مساء الأربعاء، مجزرة مروعة راح ضحيتها عشرات المدنيين، في غارات جوية، استهدفت قرى بشرق دير الزور.

وذكرت مصادر محلية أن أكثر من 20 مدنيًّا قضوا بغارات شنَّها طيران التحالف الدولي، استهدف بلدة الجرذي الشرقي الواقعة على الضفة الشرقية لنهر الفرات، مشيرة إلى أن الضحايا هم من أهالي بلدة صبيخان، كانوا قد نزحوا جراء المعارك الدائرة في المنطقة، وأن القتلى جُلُّهم من عائلة واحدة.

وأوضحت مصادر أخرى أن طائرات التحالف استهدفت سيارة تقل مدنيين، أمس الأربعاء؛ مما أسفر عن ارتقاء عدد منهم، من ضمنهم أطفال ونساء.

وكان طيران التحالف الدولي قد استهدفت بلدة الشعفة، مساء أمس، وسط حركة نزوح واسعة للمدنيين باتجاه القرى المجاورة.

وتأتي المجزرة الجديدة، بعد أسبوع من مجزرة مماثلة ارتكبها طيران العدوان الروسي، راح ضحيتها 23 مدنيًّا بينهم عائلة كاملة، حيث قصفت قاذفات روسية عدة مناطق في ريف دير الزور الشرقي التي يسيطر عليها تنظيم "الدولة" من بينها بلدة الجرذي.



تعليقات