"إخوان سوريا": هكذا يمكن نصرة القدس

إخوان سوريا: هكذا يمكن نصرة القدس
  قراءة
الدرر الشامية:
property="content:encoded">

أكدت جماعة الإخوان المسلمين في سوريا أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تحدى العالمين العربي والإسلامي بقرار الاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي.

وأضافت الجماعة في بيانٍ لها اليوم الخميس أن "المسلمين يكتفون بالتنادي على صفحات التواصل لتظاهرة هنا أو وقفة هناك، ثم يسير المغتصبون المحتلون مختالين في بلادنا لا يردعهم رادع، ولا يكفّ تغوّلَهم على كرامتنا حرٌّ أو شريف".

وشدد البيان على "أن الدماء التي تجري في سورية ومصر واليمن والعراق وفلسطين على يد الطغاة والمحتلين؛ يجب أن تلتقي في مسار واحد، لتشتعل غضبًا ولعنة ونارًا في وجوه الأعداء والقتلة والمتآمرين".

ودعا الشعب الفلسطيني "وسائر أبناء الأمة باختلاف أعراقها وإثنياتها ولغاتها وتوجهاتها ليكونوا يدًا واحدة، فعلًا لا قولًا من أجل تشكيل جبهة ردع تنزع عنها رداء المحلّيّات التي قيدتنا بأغلال العنصرية والقُطرية المقيتة، دفاعًا عن دمائنا ومقدساتنا وكرامتنا المهدورة منذ أكثر من قرن".

وأكد البيان "أن القدس عربية إسلامية، كانت وستظل كذلك وإننا نرفض أن تكون القدس ضحية ابتزاز إسرائيلي للرئيس الأمريكي الواقع تحت وطأة التهديد بملفات داخلية".

 ولفت إلى "أن القدس أكبر وأقدس من أن تكون وعدًا انتخابيًّا من الرئيس الأمريكي للاحتلال الإسرائيلي".

 


تعليقات