"تحرير الشام" تعلق على إعلان "ترامب" القدس عاصمة "إسرائيل".. وتوجِّه سؤالًا لإيران

7 ديسمبر 2017 - 20:07

علقت "هيئة تحرير الشام"، مساء اليوم الخميس، على إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، "القدس" عاصمة لكيان الاحتلال الإسرائيلي، موجهةً سؤالًا لما يسمى "حلف الممانعة والمقاومة الإيراني".

وقالت الهيئة في بيانٍ لها نشرته عبر قناتها على "تليغرام": إن "الحلف الصليبي اليهودي استغل انشغال الشعوب المسلمة بثوراتها، وتقاعس الأنظمة وخياناتها لكي يمرر القرار الأخير، في تحدٍّ واستهتار بمشاعر المسلمين".

وأكدت "أننا في الشام نعبر عن وقوفنا مع قضية القدس، لأنها قضية كل المسلمين والأحرار والشرفاء في العالم"، معتبرةً أن قرار "ترامب" يثبت حقيقة الدور الأمريكي الراعي لعملية "السلام"، على حد زعمهم.

ووجهت "الهيئة" تساؤلًا لما يُسمى "حلف الممانعة والمقاومة الإيراني"، قائلةً: "نتساءل عن الشعارات التي ظل يطلقها حلف الممانعة والمقاومة الإيراني زورًا وبهتانًا من اتخاذ يومٍ للقدس، ولكن الطريق إلى القدس تبين أنه الطريق إلى كل مدينة سنية في سوريا".

وأردف البيان، بقوله: "في الوقت الذي ينعم فيه الإسرائيلي بالأمان، تعيش مدن الشام ويلات تدمير النظام وحلفائه لها، وبان للجميع زيف هذه الشعارات".

واختتمت الهيئة، بقولها: إن "ما أُخِذَ بالقوة لا يُسترد إلا بالقوة، فلقد تبخرت أحلام التسوية وأوهام السلام، وعلى الشعوب المسلمة أن تدرك هذه الحقيقة، وأن تقوم بدورها، كما أن على علماء الأمة ونخبها أن تقوم بالواجب المناط بأعناقهم".