تنظيم "الدولة" يتراجع أمام قوات النظام شرق دير الزور ويهاجم قرى محررة بحماة

7 ديسمبر 2017 - 10:28

واصل تنظيم "الدولة" اليوم الخميس تراجعه أمام قوات النظام وميليشياته في ريف دير الزور الشرقية في حين تمكن من السيطرة على قرى محررة في ريف حماة.

وأفادت مصادر ميدانية أن قوات النظام و الميليشيات التابعة له مدعومة بالحرس الثوري الإيراني، و ميليشيات الحشد الشعبي العراقي تمكنت من السيطر على قرى و بلدات الجلاء و المجاودة و السيال و حسرات و الرمادي (البقعان) و الغبرة بشكلٍ كاملٍ و بذلك تكون قد بسطت سيطرتها على ريف البوكمال.

ومن جانبها أعلنت قوات النظام سيطرتها على كامل مدن وبلدات حوض نهر الفرات بريف ديرالزور الشرقي بعد معارك مع عناصر تنظيم "الدولة".

ونقلت وكالة "سانا" الموالية عن مصدر عسكري قوله بأن وحدات الجيش أحكمت سيطرتها بالتعاون مع القوات الحليفة على كامل حوض الفرات وبسطت الأمن والاستقرار في بلدات وقرى مدينة الجلاء وقصور أم سابا والصفصافة وعجرجة وحقل الورد والصالحية وغيرها، إضافة إلى تأمين أتوستراد دير الزور الميادين والميادين البوكمال".

وفي سياق منفصل تمكن تنظيم "الدولة" خلال اليومين الماضيين من السيطرة على قريتين إضافيتين بريف حماة الشرقي في هجوم مباغت على مواقع لـ"هيئة تحرير الشام" في المنطقة.

وقالت مصادر محلية إن اشتباكات عنيفة دارت بين "هيئة تحرير الشام" و عناصر تنظيم "الدولة" حيث تمكن الأخير أمس الأربعاء من السيطرة اليوم على قرية أبو عجوة التابعة لناحية الحمرا بريف حماة الشرقي.

وأضافت المصادر أن عناصر التنظيم سيطروا أول أمس الثلاثاء على قرية مويلح بن هديب في ناحية الحمرا بعد تسللهم للقرية والاشتباك مع عناصر "تحرير الشام" المرابطة في القرية.

وتشهد جبهات ريف حماة الشرقي محاولات عديدة للنظام والتنظيم للتمدد بريف حماة الشرقي، حيث تمكن النظام والتنظيم من السيطرة على ما يزيد عن ثلاثين قرية في نواحي السعن والصبورة والحمرا منتصف الشهر الماضي وخاضت "تحرير الشام" معارك عنيفة لاستعادة السيطرة على عدد كبير منهم.