"نظام الأسد" يراوغ بشأن مفاوضات "جنيف".. ويتخذ هذا القرار

"نظام الأسد" يراوغ بشأن مفاوضات "جنيف".. ويتخذ هذا القرار
  قراءة
الدرر الشامية:
property="content:encoded">

أظهر "نظام الأسد"، اليوم الثلاثاء، مراوغة جديدة بشأن مفاوضات السلام السورية في "جنيف" مع المعارضة، بعدما قرر الانسحاب السبت الماضي، رفضًا لمطالب رحيل رئيس النظام بشار الأسد.

ونقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية عن مصدر في خارجية النظام لم تسمه، قوله: إن "عودة وفد النظام إلى الجولة الثامنة من مؤتمر جنيف ما زال قيد الدراسة".

وأضاف المصدر: أن "المشاورات لا تزال جارية حول عودة وفد النظام إلى المفاوضات، ولم يتخذ أي قرار حتى الآن".

وكانت وكالة "رويترز"، نقلت أمس عن مصادر مقربة من النظام، تشكيكها، في عودة وفده إلى محادثات جنيف، واستئناف التفاوض، معللة ذلك بما وصفته بالتصريحات الاستفزازية للمعارضة السورية حول مصير بشار الأسد.

وكان وفد النظام  قد غادر جنيف، السبت الماضي، عائدًا إلى دمشق، بعد أن أعلن رئيسه بشار الجعفري، رفضه مطالب المعارضة السورية بشأن تنحي بشار الأسد عن الحكم.

وانتهت الأسبوع الماضي، المرحلة الأولى من الجولة الثامنة من مفاوضات جنيف، بين المعارضة السورية ونظام الأسد، إثر انسحاب الأخير من الجولة، دون تعليق أو ضغط من قبل الجانب الروسي عليه.


تعليقات