هل تحاول روسيا استقطاب ميليشيات "قسد" بعيدًا عن الهيمنة الأمريكية؟

هل تحاول روسيا استقطات ميليشيات "قسد" بعيدًا عن الهيمنة الأمريكية؟
  قراءة
الدرر الشامية:
property="content:encoded">

نشرت وزارة الدفاع الروسية، إحصائيات عن حجم الدعم العسكري الذي قدمته إلى ميليشيات "سوريا الديمقراطية - قسد" في معاركها ضد تنظيم "الدولة" شرقي دير الزور.

وأفادت إحصائيات الوازرة -بحسب وكالة الأنباء الفرنسية-، باستهداف 1450 موقعًا لتنظيم "الدولة" شرق نهر الفرات بمحافظة دير الزور، لدعم ميليشيات "قسد" في معاركها.

وأضافت: أنها "نفَّذت 672 غارة لدعم (الفصائل الكردية والعربية) وقوات النظام السوري في معاركهما ضد تنظيم (الدولة) في دير الزور"، متوقعةً السيطرة على كامل المحافظة في وقت قريب.

وكانت الدفاع الروسية أكدت مؤخرًا أن ميليشيات "قسد" أعلنت استعدادها ضمان سلامة العسكريين الروس في الضفة الشرقية لنهر الفرات بالمحافظة.

يُشار إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية، هي الداعم لميليشيات "قسد" سياسيًّا وعسكريًّا، إذ تزودها بالأسلحة المتطورة تحت غطاء محاربة تنظيم "الدولة"، فيما فسر محللون الدعم الروسي بأنه محاولات لإبعاد "قسد" عن الهيمنة الأمريكية.


تعليقات