قتلى مدنيون بقصف جوي روسي ومدفعي للنظام على الغوطة الشرقية وحماة

قتلى مدنيون بقصف جوي روسي ومدفعي للنظام على الغوطة الشرقية وحماة
  قراءة
الدرر الشامية:
property="content:encoded">

سقط قتلى وجرحى مدنيون في الغوطة الشرقية لريف دمشق، وريف حماة الشرقي، اليوم الاثنين، إثر قصف جوي لروسيا ومدفعي لقوات الأسد.

وأفادت مصادر ميدانية، بمقتل مدني وإصابة ستة آخرين، جراء قصف مدفعي وبالهاون من قبل قوات النظام استهدف بلدة عين ترما في غوطة دمشق الشرقية.

وأضافت: أن "قوات النظام المتمركزة في محيط البلدة استهدفت أحياءها بقذائف هاون من العيار الثقيل وأسطوانة متفجرة أدت إلى سقوط القتيل والجرحى الذين أسعفوا إلى مشفى ميداني".

هذا، واندلعت اشتباكات بين قوات النظام و"فيلق الرحمن" في المنطقة الواصلة بين البلدة وحي جوبر شرقي دمشق، دون ورود معلومات عن نتائج الاشتباك.

قتلى واشتباكات بحماة

من جانبها، أكدت مصادر محلية، مقتل ثلاثة مدنيين بينهم طفلان وجرح أربعة آخرين، في قصف جوي يرجح أنه روسي، استهدف قرية السماقية شرق حماة.

ويتعرض ريف حماة الشمالي لقصف جوي ومدفعي وصاروخي مكثف، بالتزامن مع مواجهات بين فصائل الثوار من جهة، وقوات النظام والميليشيات الموالية لها من جهة أخرى.

وتتسبب مخلفات القصف الذي ينفذه النظام وروسيا بمقتل وجرح عشرات المدنيين، خاصة الأطفال الذين لا يدركون مخاطر التعامل معها، ما دفع منظمات لإطلاق حملات توعية حول الأمر.


تعليقات