5 فصائل تعلن انضمامها إلى "جيش تحرير الشام" بالقلمون

5 فصائل تعلن انضمامها إلى "جيش تحرير الشام" بالقلمون
  قراءة
الدرر الشامية:
property="content:encoded">

أعلنت خمسة فصائل تابعة للجيش الحر، انضمامها إلى "جيش تحرير الشام"، في منطقة القلمون الشرقي بريف دمشق، خلال الأيام القليلة الماضية.

وأكدت الفصائل في بيانات مصورة، أن الهدف من الانضمام إلى "جيش تحرير الشام" التابع للجيش الحر هو "توحيد الصف" ومحاربة "حزب الله" اللبناني والميليشيات الايرانية.

وبحسب البيانات فإن الفصائل المنضمة هي "لواء شهداء الغوطة" و"لواء الشهيد عمر حيدر" و"كتيبة فسطاط المسلمين" و"كتيبة شهداء بخعة" و"كتيبة عائشة أم المؤمنين".

ومن جانبه قال الناطق الإعلامي باسم "جيش تحرير الشام" في تصريحات صحافية: " أن مقاتلي هذه الفصائل هم من أبناء منطقتي القلمون الشرقي والغوطة الشرقية للعاصمة دمشق".

ويُذكر أن النقيب المنشق عن قوات النظام "فراس البيطار"، أعلن في آذار 2015 عن تشكيل "جيش تحرير الشام"، في القلمون الشرقي، وذلك مع ضباط وجنود منشقين عن الجيش السوري وعناصر مدنية مسلحة.

وقال البيطار قائد الجيش الجديد، في شريط مصور بثه ناشطون على موقع يوتيوب، وقتها: "إن مهمة هذا الجيش تحرير سوريا من القوات النظامية والميليشيات الأجنبية، التي تقاتل في صفوفها ولا سيما الجيش الإيراني".

ويشار إلى أن "البيطار" كان يقود لواء يدعى "أحرار الشام" يضم مئات العناصر في الغوطة الشرقية، ثم انسحب إلى رنكوس في القلمون الغربي، عندما بسط "جيش الإسلام" سيطرته على منطقة دوما في 2013، دون أي اقتتال بين الطرفين.


تعليقات