الحرس الإيراني يفقد 3 من قادته بينهم أمهر قناصيه بسوريا

الحرس الايراني يفقد 3 من قادته بينهم امهر قناصيه بسوريا
  قراءة
الدرر الشامية:
property="content:encoded">

خسر الحرس الإيراني عددًا من قادته بينهم أمهر قناصيه، خلال المعارك الجارية مع فصائل الثوار و"تنظيم الدولة" في سوريا.

وقال موقع "دفاع برس" الإيراني: أن "القيادي "منصور عباسى حفشجاني" قُتل أمس الأحد في محيط مدينة البوكمال على الحدود السورية العراقية، بريف دير الزور الشرقي، على يد عناصر التنظيم.

وأضاف أن القيادي "حفشجاني" خاض معارك كثيرة سابقًا في العراق، بيد أنه لقي حتفه في البوكمال، مشيرًا أنه قُتل أثناء دفاعه عن "المقدسات الدينية".

من جانبها، قالت وكالة "مؤتة" التابعة للتنظيم أن القيادي "حفشجاني" يعد من أمهر القناصين في ميليشيا "الحرس الثوري الإيراني".

وفي السياق، ذكر الموقع الإيراني ذاته أن القيادي في الحرس الثوري "بایک نوری هریس" قُتل أول أمس السبت على يد تنظيم "الدولة"، دون تحديد مكان مقتله

وينحدر من مدينة شهرستان الإيرانية، كما أكد الموقع، أن جنازته سيتم تشييعها في جامع المدينة وهو مسجد "الإمام الرضا" داخل المدينة.
وبحسب المصدر، لقي قيادي ثالث يدعى "حسين محرابي"، مصرعه، في منطقة الشيخ سعيد الواقعة جنوبي مدينة حلب، في وقت سابق.
ويذكر أن إيران تدعم نظام الأسد عسكريًا، منذ اندلاع الثورة في 2011، ودفعت بميليشيات "الحرس الثوري" و"حزب الله" وعراقية، للقتال في صفوفه.

 


تعليقات