أول معدات عسكرية روسية يتم سحبها من سوريا

أول معدات عسكرية روسية يتم سحبها من سوريا
  قراءة
الدرر الشامية:
property="content:encoded">

كشفت وكالة "سبوتنيك" الروسية، عن بدء الجيش الروسي في سحب معدات عسكرية من الأراضي السورية والتي تم استخدامها في معارك قتالية.

وترجمت الوكالة عن موقع "فيستنيك موردافي" الروسي، قوله: إنه "ظهر في الإنترنت صورًا لدبابة (تي-90أ) المتواجدة في القاعدة في طرطوس التي تستعد لإرسالها إلى روسيا".

وأضافت: "على ما يبدو هذه الدبابة كانت تستخدم فقط للدفاع عن قاعدة حميميم".

وظهرت أول معلومات عن وجود هذه الدبابات الروسية من هذا الطراز، في أوائل شهر أكتوبر تشرين الأول عام 2015، وبعد شهر تقريبًا نشرت الصور الأولى لها على الانترنت، بحسب "سبوتنيك".

ونقلت الوكالة عن خببراء عسكريين، قولهم: "إذا كانت المعلومات عن سحب (تي-90أ) موثوق بها، فليس هناك شيء مثير حول هذا، تناوب المعدات في منطقة الصراعات العسكرية هو شيء شائع".

وتابع الخبراء -بحسب "سبوتنيك"-: "على ما يبدو، سيتم استبدال هذه الدبابات بدبابات أحدث منها".

يُشار إلى أن تصريحات رسمية روسية تضاربت مؤخرًا بشأن الانسحاب من سوريا، فبينما أكد مسؤولون روس قرار الانسحاب بعد القضاء على تنظيم "الدولة"، نفى آخرون.


تعليقات