مسؤول في معبر "باب الهوى" يوضح لـ"الدرر الشامية" الجديد في "قرار إذن الدخول" إلى سوريا

مسؤول في معبر "باب الهوى" يوضح لـ"الدرر الشامية" الجديد في "قرار إذن الدخول" إلى سوريا
  قراءة
الدرر الشامية:
property="content:encoded">

أوضح مدير المكتب الإعلامي لـ"معبر باب الهوى"، مازن علوش، اليوم الاثنين، الجديد في "قرار إذن الدخول" إلى سوريا والخروج منه.

وقال "علوش" لـ"شبكة الدرر الشامية": إن "الجديد الذي طرأ على هذا القرار هو أنه كان سابقًا محصورًا في أمر الإجازات فقط عند قائم مقام الريحانية، أما الآن فقد أصبح كل مواطن يقدر الحصول على الإجازة من دائرة الهجرة في الولاية التي يعيش بها".

وأوضح المسؤول في المعبر، أن "القرار قديمٌ ومعمولٌ بهِ منذ أكثر من سنة، لكن تم تسليط الضوء عليه إعلاميًّا بشكلٍ كبيرٍ خلال الأيام الماضية".

وبيَّن "علوش" أن القرار ينص على أنه "موجه للمواطنيين السوريين الذين يعيشون داخل تركيا"، لافتًا إلى أن "من كان له حالة إنسانية في سوريا يتقدم بطلب إجازة من دائرة الهجرة بالولاية التي يعيش بها فيحصل على إجازة أقلها  أسبوع، وأكثرها 45 يومًا".

وعن الحالات التي يمكن أن تستفيد من الإجازات، أشار المسؤول في المعبر، إلى أنها "تقتصر على الإنسانية كالوفاة أو الطلاب الذين يدرسون في تركيا ويرغبون بزيارة أهلهم داخل سوريا، إلى جانب حالات استثنائية أخرى".

يُشار إلى أن الأيام الماضية شهدت ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي بشأن قرار "إذن الدخول إلى تركيا"، إذْ اتضح أن شريحة كبيرة من المواطنين السوريين المقيمين في تركيا لا يعلمون عنه شيئًا.


تعليقات