مسؤول مصري: "إسرائيل" مستعدة لأي شروط تضعها "حماس" لإتمام صفقة الأسرى

مسؤول مصري: "إسرائيل" مستعدة لأي شروط تضعها "حماس" لإتمام صفقة الأسرى
  قراءة
الدرر الشامية:
property="content:encoded">

كشف مسؤول رفيع المستوى في وزارة الخارجية المصرية، اليوم الأحد، عن أن سلطات الاحتلال الإسرائيلية أعطت مصر الضوء الأخضر لمعرفة شروط حماس من أجل إتمام صفقة تبادل الأسرى المتوقعة.

وقال المسؤول الذي رفض ذكر اسمه -بحسب موقع "الخليج أونلاين"-، أن مصر تنوي الاستفسار من وفد حركة حماس المتواجد حاليًّا لديها عن شروطه الأولية، مقابل إظهارها فيديو أو رسائل خاصة بالجنود الإسرائيليين المحتجزين لديها، أو عددهم الرسمي وحالتهم الصحية، ليتسنى للجانب المصري عرض هذه الشروط على الجانب الإسرائيلي.

وتوقّع المسؤول ألا تتنازل حركة حماس عن أي من الشروط التي وضعتها في مقابل الإفراج عن الجنود الإسرائيليين، أو تقديم دليل أو رسالة حول مصيرهم، مضيفًا "يبدو أن الجانب الإسرائيلي بات مستعدًا تماماً للتعامل مع أي شروط تضعها حركة حماس في سبيل الإفراج عن جنوده".

واعتبر المسؤول ذلك " تقدمًا ملحوظًا" مشيرًا إلى أن القاهرة ستعتمد عليه "في الضغط أكثر على الطرفين، لإتمام صفقة تبادل جديدة"، ذلك أنها " تسعى لإتمام الصفقة خلال فترة قصيرة".

وأضاف المسؤول أن مصر "ستحاول خلال الأيام المقبلة، استدعاء وفد إسرائيلي للتشاور معه في الصفقة، وتسليمه شروط حركة حماس لوضع الخطوط العريضة، وخريطة الطريق التي يمكن أن تسير عليها"، مستغلة الظروف الفلسطينية الراهنة، والتقارب الإيجابي مع حماس.

ويتواجد وفد حماس في القاهرة، على رأسه قائد الحركة في قطاع غزة يحيى السنوار، للتباحث في ملف المصالحة الفلسطينية مع حركة فتح، بيد أن مصادر مطّلعة أوضحت أن "السنوار" و"عيسى" قدما إلى القاهرة بناءً على دعوة مصرية، للحديث بشأن صفقة تبادل محتملة مع إسرائيل.

كان رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، ألمح في خطابه الأخير، إلى حدوث تطورات إيجابية على صعيد الصفقة، عندما قال "إن عملية تحرير الأسرى الفلسطينيين من داخل السجون الإسرائيلية باتت أقرب من أي وقت".


تعليقات