"قاعدة حميميم" تردّ على أنباء احتمالية التدخل الأمريكي بالغوطة الشرقية

"قاعدة حميميم" تردّ على أنباء احتمالية التدخل الأمريكي بالغوطة الشرقية
  قراءة
الدرر الشامية:
property="content:encoded">

ردَّت قاعدة "حميميم" العسكرية الروسية في سوريا، اليوم الأحد، على أنباء احتمالية التدخل الأمريكي في الغوطة الشرقي لريف دمشق.

وقالت القاعدة عبر صفحتها على "فيسبوك": إن "القوات الروسية لن تسمح للقوات الأمريكية بالمشاركة في أي عملية عسكرية في الغوطة الشرقية"، لافتةً إلى أن "الغوطة الشرقية تعتبر أحد مناطق (خفض التصعيد) في سوريا".

جاء هذا؛ تعليقًا على أنباء تداولتها وسائل إعلامية مقربة من النظام السوري، حول إمكانية مشاركة القوات الأمريكية بمطارات ومروحيات في العمليات العسكرية الدائرة في الغوطة الشرقية.

وأضافت "قاعدة حميميم": أن "القوات الروسية لن تشارك في المهام القتالية التي تنفذها القوات الحكومية -نظام الأسد- ضد عناصر متطرفين -فصائل الثوار- يتواجدون في المنطقة".

يُشار إلى أن فصائل الغوطة الشرقية وعلى رأسها حركة "أحرار الشام"، أطلقت معركة عسكرية باسم "بأنهم ظلموا" لفك الحصار المفروض على الغوطة، حيث حققت المعركة انجازات ضد النظام في حرستا.

ويفرض "نظام الأسد" حصارًا خانقًا على قرى وبلدات الغوطة الشرقية دون الاكتراث لاتفاقية "خفض التصعيد"، إضافةً لاستهداف المنطقة بالقصف الجوي والمدفعي.


تعليقات