مقتل 12 إيرانيًّا في الهجوم الإسرائيلي على قاعدتهم قرب دمشق

مقتل 12 إيرانيا في الهجوم الإسرائيلي على قاعدتهم قرب دمشق
  قراءة
الدرر الشامية:
property="content:encoded">

قُتل 12 عسكريًّا إيرانيًّا في غارة جوية إسرائيلية، استهدفت قاعدة إيرانية قرب دمشق، فجر السبت، بحسب ما ذكرته وسائل إعلام إيرانية.

وفقًا لتقارير في قناة "المستقبل" اللبنانية وشبكة "العربية" الإخبارية، تحدثت قنوات إيرانية على تطبيق "تليغرام" والتي تغطي أخبار قوات الحرس الثوري في سوريا، تحت عنوان "مدافعي الحرم"، عن سقوط 12 قتيلًا.

وذكرت المصادر الإيرانية أن القتلى هم كل من: حسين توكلي من مدينة سمنان، عبد الخالق حسني، نجيب الله كاظمي، رجب علي ياوري من ورامين، ومحمد براتي من دليجان، وسرور عظيمي، مع أحمد طاهر عظميي من قلعة نو بطهران، ومهدي أميري، عارف رضائي، علي شريفي، علي أصغر مقصودي، ومحمد حسين رضوي من مدينة قم.

ولم يُصدر أي تأكيد رسمي عن سقوط القتلى من قِبَل نظام الأسد، أو السلطات الإيرانية حتى الآن، حيث دائمًا ما تتكتم إيران عن أخبار قتلاها بسوريا، في ظل تزايد الاستياء الشعبي، والرفض الإقليمي، والدولي للتدخل العسكري الإيراني في سوريا، وبقية البلدان العربية.

ومن جهتها، ذكرت قناة "العالم" الإيرانية أن إسرائيل استهدفت من الأجواء اللبنانية مستودعًا للذخيرة بين منطقتي صحنايا والكسوة في الغوطة الغربية بريف دمشق من خلال إطلاق خمسة صواريخ.

وبدورها زعمت وكالة "سانا" السورية الرسمية، أن الدفاعات الجوية السورية أسقطت صاروخين إسرائيليين.

وجاء الهجوم الإسرائيلي بعد ثلاثة أسابيع من تقرير لشبكة "BBC" تحدث عن قيام إيران ببناء قاعدة عسكرية دائمة في سوريا جنوب دمشق.

ونشرت هيئة الإذاعة البريطانية سلسلة من صور الأقمار الصناعية تظهر عمليات بناء واسعة النطاق في الموقع.

هذا ولم يصدر أي تعليق رسمي إسرائيلي حيث تتبع إسرائيل سياسة "عدم التعليق" على مثل هذه الهجمات  في سوريا.

 


تعليقات