ميليشيا "النمر" تتلقى ضربة موجعة شرقي دير الزور.. وتفقد 50% من عناصرها

2 ديسمبر 2017 - 15:02

فقدت ميليشيا "النمر" بقيادة اللواء "سهيل الحسن"، التابعة لقوات النظام 50% من عناصرها خلال المعارك الدائرة في محيط  قرية "العشارة" بريف دير الزور الشرقي الفترة الماضية.

وبحسب مركز "نورس" للدراسات، فإن قرابة 300 عنصر من ميليشيا "النمر" قُتلوا خلال الأسابيع القليلة الماضية، في المعارك الدائرة مع عناصر تنظيم "الدولة" في قرية العشارة، في حين أصيب حوالي 500 آخرين بجروح متفاوتة،

وأشار المركز إلى  أن "العشارة" ابتلعت 50% من عناصر ميليشيا "النمر" في سيناريو يهدد بإبادة هذه الميليشيات.

وأضاف أن "النمر" فقدت ستة من أهم قيادييها، كان أبرزهم قائد مجموعة (الشاهين)، وقائد مجموعة (درع الأسد)، وقائد (فوج المير)، وقيادي آخر يدعى "عياش" والقيادي "ثائر اسماعيل" وقيادي آخر في فوج (الطه)، وإصابة قائد مجموعة السحابات.

وتسعى قوات النظام والميليشيات التابعة لها بدعم جوي من الطيران الحربي الروسي، للسيطرة على قرية العشارة أهم النقاط المتبقية بيد عناصر التنظيم جنوبي نهر الفرات، بهدف التوجه نحو البوكمال بمحازاة النهر.