"تحرير الشام" تعلن تشكيل لجنة لإنهاء أزمة "العريدي" و"أبو جليبيب"

"تحرير الشام" تعلن تشكيل لجنة لانهاء أزمة "العريدي" و"أبو جليبيب"
  قراءة
الدرر الشامية:
property="content:encoded">

أعلنت "هيئة تحرير الشام" اليوم السبت عن تشكيل لجنة لإنهاء أزمة قادة مناصري تنظيم "القاعدة" في سوريا الذي اعتقلتهم مؤخرًا.

وجاء في بيانٍ أصدرته الهيئة اليوم أنها سعت للاستجابة لمبادرة "الصلح خير" بعيدًا عن الإعلام لحل هذه المشكلة مع الأخ "قسام" إلا أنها لم تُكلل بالنجاح.

وأضاف البيان أن الهيئة استجابت لمساعي  الشيخ "أبو عبد الكريم"  بعد حملة الاعتقالات الأخيرة، وتم الاتفاق على تشكيل لجنة مكونة من 5 شخصيات على رأسهم الشيخ "أبو عبد الكريم"،  كما تضم أبو مالك الشامي  وأبو قتادة الألباني وغيرهم.

وأوضح البيان أن هذه اللجنة ستتواصل مع أحد مشايخ مبادرة "والصلح خير"، وتبدأ عملها على إطلاق المعتقلين عبر كفالتهم، على أن تتعهد اللجنة بتجميد النشاطات التصعيدية من الطرفين إلى حين الوصول إلى حل يصب في مصلحة الجهاد الشامي.

ودعت اللجنة جميع الأطراف إلى عدم إثارة نقاط الخلاف سواء على وسائل الإعلام أو بين صفوف المقاتلين.

وكانت "هيئة تحرير الشام" بدأت يوم الاثنين الماضي حملة اعتقالات بحق عدد من قياديي القاعدة في صفوفها، وطالت الاعتقالات أيضًا آخرين من جنسيات غير سورية من بينهم "أبو جليبيب الأردني" والدكتور سامي العريدي.

وبررت الهيئة حملة الاعتقالات في بيانٍ لها  قالت فيه إن "فئات من الناس بنظرتهم القاصرة وتصورهم الضيق المحدود، كانوا من البداية ضد توجه (تحرير الشام) لتشكيل كيان سني".
وأضافت "لم يكتفوا بمجرد ذلك بل أخدوا يسعون جاهدين لتقويض هذا البنيان وزعزعته، وبث الفتن والأراجيف فيه، تحت ذرائع شتى ووسائل مختلفة وصلت لدرجة الافتراء والبهتان".

صورة ضوئية من البيان:

<a href=" src="/sites/default/files/u99/photo_2017-12-02_01-40-35.jpg" style="width: 537px; height: 760px;" />


تعليقات