انعقاد أول مؤتمر لقبيلة "العكيدات" في الشمال السوري .. و"الدرر الشامية" ترصد وقائعه

انعقاد أول مؤتمر لقبيلة "العكيدات" في الشمال السوري و"الدرر الشامية" ترصد وقائعه
  قراءة
الدرر الشامية:
property="content:encoded">

عقدت قبيلة "العكيدات" مؤتمرها الأول في الشمال السوري لمناقشة قضايا هامة، أبرزها قضية المهجرين والنازحين، وعدة ملفات أخرى هامة.

وتابعت "شبكة الدرر الشامية" وقائع المؤتمر والذي عقدته قبيلة "العكيدات"، مساء أمس الخميس، بحضور  شخصيات سياسية وفعاليات المجتمع المدني ووجهاء وأعيان جميع القبائل في الشمال وبعض الشخصيات الدينية البارزة كالشيخ عبدالرزاق المهدي، بالإضافة إلى وفد من حكومة الإنقاذ المتمثل برئيسها الدكتور محمد الشيخ.

وناقش المؤتمر أوضاع النازحين من دير الزور والرقة وريفي حمص وحماة، إضافة إلى أوضاع المناطق المحاصرة وأبرزها الغوطة الشرقية وريف حمص الشمالي.

 كما تم تسليط الضوء على قضية دير الزور والرقة وماتعرضت له مدنهما وأريفاهما من حملة تدمير شاملة في ظل صمت دولي وعربي وإقليمي مع التعتيم الإعلامي الممنهج، وتم مناقشة أوضاع النازحين في مخيمات الموت أو المعتقلات النازية كما يسمونها في ريف الحسكة الخاضعة لسلطة ميليشيا "قسد".

وحمَّل المجتمعون حكومة الإنقاذ مسؤوليتها الكاملة حيال أوضاع النازحين من مناطق الشرقية، والوقوف على مأساتهم وتوجيه جميع المنظمات الإغاثية للتخفيف من معاناتهم وما يتعرضون له من مآسي.

كما طالبوا بأن يأخذ الإعلام دوره الحقيقي ليسلط الضوء على ما تتعرض له دير الزور والرقة من إبادة شاملة واستباحة مطلقة.

هذا وتعتبر قبيلة "العكيدات" من أكبر القبائل في سوريا والعراق والأردن وفلسطين ولبنان ولها الدور البارز للتصدي لجميع الغزاة الفرنسيين والبريطانيين كما برز دورها في الثورة السورية.

 

height="315px" width="560px">

 


تعليقات