الرئيس اللبناني يعارض شرط "الحريري" ويصر على الدفاع عن موقف "حزب الله" بسوريا

29 نوفمبر 2017 - 18:19

قال رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون، اليوم الأربعاء، إن ميليشيا "حزب الله" ستعود من سوريا إلى لبنان بعد انتهاء الحرب، مشددًا في نفس الوقت على بقاء سعد الحريري في منصبه كرئيس وزراء.

وأضاف "عون" في مقابلة مع صحيفة "لاستمابا" الإيطالية: "حزب الله حارب مقاتلي تنظيم الدولة في لبنان وخارجه، وعندما تنتهي الحرب ضد الإرهاب سيعود مقاتلوه إلى البلاد"، مُبررًا موقف الحزب بأن: " لبنان وسوريا دولتان متجاورتان، لذا عليهما أن يتعاونا"، حسب قوله.

وأكد  على أن الأزمة الأخيرة التي أعقبت استقالة "الحريري" ستُحَل خلال أيام، وأن "الحريري" سيواصل مسيرة قيادة لبنان، رغم رهن الأخير بقائه في منصبه بموقف "حزب الله" من النزاعات الإقليمية وتبعيته لإيران.

كان سعد الحريري أعلن في مقابلة تلفزيونية، الاثنين الماضي، أنه يرغب بالبقاء في منصبه ولكن هذا الأمر مرهون بالمشاورات الجارية بشأن انخراط "حزب الله" اللبناني المدعوم من إيران في حروب ونزاعات إقليمية، وفق ما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية.

وتراجع "الحريري" عن استقالته ذاكرًا أنه أراد من هذه الخطوة "إحداث صدمة إيجابية" لدى اللبنانيين، ومشددًا على أن قراره هذا أخذه بملء إرادته ولم يكن كما أشيع بضغط من الرياض.