أول تعليق من "تحرير الشام" على اعتقالها "الطوباسي" و"العريدي"

أول تعليق من "تحرير الشام" على اعتقالها "الطوباسي" و"العريدي"
  قراءة
الدرر الشامية:
property="content:encoded">

أوضحت "هيئة تحرير الشام"، اليوم الثلاثاء، ملابسات اعتقالها أبو جليبيب الطوباسي، والدكتور سامي العريدي.

ونقلت وكالة "إباء" عن المسؤول الأمني في الهيئة، عبادة الأحمد، قوله: إن "ما يشيعه البعض على مواقع التواصل من أن قيادة الهيئة دعتهما لاجتماع، ثم غدرت بهما بإلقاء القبض عليهما ماهي إلا محض كذب وافتراء".

وأضاف "الأحمد": أنه "جرى اعتقال (أبو جليبيب) على أحد حواجز الهيئة بريف حلب الغربي، وتحديدًا في المنطقة الفاصلة بين المناطق المحررة ومناطق الميليشيات الكردية، وذلك أثناء محاولته التوجه إلى محافظة درعا".

وتابع المسؤول الأمني في "هيئة تحرير الشام": "أما بالنسبة للدكتور سامي العريدي فهو مطلوب للقضاء وبناء على ذلك تم اعتقاله".

وكانت حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي، تناقلت أن "الهيئة" دعت "الطوباسي" و"العريدي" لاجتماع، تم خلاله اعتقالها.


تعليقات