تركيا: سنبدأ هجومًا عسكريًّا على عفرين خلال يومين

تركيا: سنبدأ هجومًا عسكريًا على عفرين خلال يومين
  قراءة
الدرر الشامية:
property="content:encoded">

أعلن وزير الدفاع التركي "نور الدين جانيكلي" اليوم الاثنين عن بدء عملية عسكرية تركية في مدينة عفرين خلال اليومين المقبلين.

وقال "جانيكلي" في تصريحات عقب اجتماعه في لندن مع رئيسة الوزراء البريطانية "تيريزا ماي"، اليوم الاثنين، 27 نوفمبر/تشرين الثاني، "إن العملية العسكرية المحتملة في عفرين، ربما ننفذها غدًا أو بعد غدٍ"، وذلك وفقاً لوكالة "الأناضول".

والأسبوع الماضي قال وزير الدفاع التركي، "إنه يوجد "خطر حقيقي" في منطقة عفرين السورية ولا بد من إزالته".وأضاف، خلال محادثات في أنقرة عن ميزانية وزارته، "أن القوات المسلحة التركية استكملت إقامة ثالث نقطة مراقبة لها في محافظة إدلب السورية".

وكان الرئيس التركي طيب أردوغان، قال في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الإيراني حسن روحاني، في مدينة سوتشي في جنوب روسيا، "إن حل "السلبيات" في منطقة عفرين السورية سيكون خطوة حاسمة في حل الأزمة السورية".

وكرر أردوغان السبت تصريحاته التي كان أدلى بها الجمعة حول عفرين، قائلًا: إن "تركيا ستكمل عمليتها العسكرية في إدلب شمال سوريا، حتى تتمكن من تحرير عفرين، وتسليم منبج لأصحابها الأصليين".

واعتبر مراقبون أن تصريحات الرئيس التركي تفتح الباب على تطورات كبيرة في الشمال السوري، وأن التحركات التركية ضد عفرين باتت محسومة، وقد تمتد لتشمل منبج بريف حلب الشرقي، الواقعة هي الأخرى تحت سيطرة ما يعرف بـ"قوات سوريا الديمقراطية"، التي تشكل ميليشيات الحماية الكردية عمودها الفقري.

وكانت قوات تركية دخلت إلى مناطق في ريف حلب في 19 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، متاخمة لعفرين لمواجهة ميليشيا الحماية الكردية  في تلك المناطق.


تعليقات