مسؤول إيراني يكشف مفاجأة عن المعارضة السورية المشارِكة في "سوتشي"

مسؤول إيراني يكشف مفاجأة عن المعارضة السورية المشاركة في "سوتشي"
  قراءة
الدرر الشامية:
property="content:encoded">

كشف مسؤول إيراني اليوم الاثنين مفاجأة خلال حديثه عن الأطراف المشارِكة في موتمر "الحوار السوري" المرتقب في مدينة سوتشي الروسية.

وقال المتحدث باسم لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي حسين نقوي حسيني: عندما يقال حوار ينبغي أن يكون "سوري – سوري"، ويقصد به "الحكومة والشعب والمعارضة غير المسلحة" وليس الإرهابيون الذين دمروا سوريا، حسب وصفه.

وأضاف "حسيني" في تصريحات نقلتها وكالة تنسيم الإيرانية  "لايسمح في أي مكان من العالم ان يكون للمعارضة المسلحة دور في الحكومة والسيادة".

وأشار الى  قمة سوتشي، قائلًا: تحدثنا منذ البداية حول أن مستقبل سوريا يحدده السوريون ولايمكن للاعبين الإقليمين والدوليين اتخاذ القرار نيابة عن الشعب السوري.

ونسب إلى ما أسماه "محور المقاومة" إسقاط  تنظيم "الدولة" في سوريا إلى "غير رجعة" مستدركًا "لكن البعض يتصور أن التنظيم وباقي الإرهابيين بمسميات جديدة يمكنهم التدخل في مستقبل سوريا الأمر المرفوض من قِبَل النظام السوري" على حد تعبيره.

ويُذكر أن زعماء كل من روسيا وتركيا وإيران اتفقوا خلال قمة "سوتشي" على دعوة نظام الأسد والمعارضة السورية الملتزمة بوحدة البلاد، للمشاركة البناءة في مؤتمر الحوار السوري الذي سيعقد قريبًا، دون الإشارة لموعد محدد.

وتجدر الإشارة إلى إيران أبرز الداعمين لنظام الأسد منذ اندلاع الثورة السورية في 2011، وشاركت قوات الحرس الثوري الإيراني والميليشيات المدعومة من طهران في قتل وتشريد الشعب السوري.

 


تعليقات