تغيُّر مفاجيء في موقف "الحريري" بشأن استقالته من رئاسة وزراء لبنان

تغيُّر مفاجيء في موقف "الحريري" بشأن استقالته من رئاسة وزراء لبنان
  قراءة
الدرر الشامية:
property="content:encoded">

شهد موقف رئيس الوزراء اللبناني المستقيل، سعد الحريري، اليوم الأربعاء، تغيرًا مفاجئًا أثار الجدل بشأن خطوة استقالته من منصبه.

وأعلن "الحريري" الذي وصل إلى "بيروت"، مساء الثلاثاء، عقب زيارة أجراها لمصر، عن تريثه في تقديم استقالته من منصبه كرئيس للوزراء بطلب من الرئيس اللبناني ميشال عون.

وقال "الحريري" خلال كلمة ألقاها عقب لقائه بـ"عون": إنه "عرض على الأخير استقالته لكن الرئيس تمنى عليه "التريث" بها، لإجراء المزيد من التشاور في أسبابها وخلفياتها السياسية"، حسب موقع قناة "المستقبل".

وأضاف: أنه "أبدى تجاوبًا مع طلب الرئيس"، آملًا أن "يُشكل ذلك مدخلًا جديًّا لحوار مسؤول يجدد التمسك بالوفاق الوطني وعلاج المسائل الخلافية وانعكاساتها على علاقات لبنان بالدول العربية".

وكان "الحريري" مكث في السعودية لمدة أسبوعين منذ إعلانه الاستقالة، واتهم مسؤولون لبنانيون الرياض باحتجازه وإجباره على الاستقالة؛ الأمر الذي نفته الأخيرة، ليسافر وعائلته إلى فرنسا التي أعلن منها عودته إلى لبنان.


تعليقات