الرئيس اللبناني يغرد خارج السرب العربي ويدافع عن سلاح ميليشيا "حزب الله"

21 نوفمبر 2017 - 22:33

دافع الرئيس اللبناني ميشال عون، اليوم الثلاثاء، عن سلاح ميليشيا "حزب الله"، معتبرًا وجوده ضروريًا لمواجهة "إسرائيل"، وذلك بعد اتهام بيان جامعة الدول العربية الحزب بالإرهاب.

وقال "عون" عبر حسابه على "تويتر": إن "الحزب يُعد "جزءًا من الحكومة الائتلافية في لبنان"، وبرر دفاعه عن سلاحه بأن "الاستهداف الإسرائيلي لا يزال مستمرًا، ومن حق اللبنانيين أن يقاوموه ويحبطوا مخططاته بكل الوسائل المتاحة".

وأضاف: أن "لبنان لا يمكن أن يقبل الإيحاء بأن الحكومة اللبنانية شريكة في أعمال إرهابية"، في تلميح إلى توصيف "حزب الله" الموجود في الحكومة بالإرهابي.

من جانبه، أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، بعد لقاء "عون" في بيروت، أن أحدًا لم يتهم الحكومة اللبنانية بالإرهاب.

وتابع "أبو الغيط": "شرحت للرئيس (عون) الظروف التي أحاطت باجتماع الأحد، ولا أحد يمكن أو يرغب في إلحاق الضرر بلبنان".

وتأتي هذه التصريحات غداة اجتماع طارئ عقده وزراء الخارجية العرب في القاهرة الأحد، حيث حمّلت الجامعة العربية في ختام الاجتماع حزب الله "الشريك في الحكومة اللبنانية مسؤولية دعم الجماعات الإرهابية في الدول العربية بالأسلحة المتطورة والصواريخ الباليستية".

وطالبت الجامعة الحزب المدعوم من إيران "بالتوقف عن نشر التطرف والطائفية والتدخل في الشؤون الداخلية للدول وعدم تقديم أي دعم للإرهاب والإرهابيين في محيطه الإقليمي".