بماذا علَّقت الرئاسة اللبنانية على مقابلة "الحريري" وإعلانه لقرب عودته ؟

بماذا علَّقت الرئاسة اللبنانية على مقابلة "الحريري" وإعلانه لقرب عودته ؟
  قراءة
الدرر الشامية:
property="content:encoded">

قال الرئيس اللبناني، العماد ميشال عون، أنه سُرّ بإعلان رئيس الوزراء اللبناني المستقيل، سعد الحريري، قرب عودته إلى لبنان، وذلك بعد مقابلة أجراها الحريري في الرياض، مساء أمس الأحد، على قناة "المستقبل" اللبنانية.

وقال "عون" في تغريدة له على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "سررت بإعلان الرئيس الحريري عن قرب عودته الى لبنان، وعندها سنطَّلع منه على كافة الظروف والمواضيع والهواجس التي تحتاج الى معالجة."

وفي نفس السياق، نقلت مصادر مقربة من "عون" –وفقًا لـ"رويترز"- إن كلام الحريري يشير إلى أن التسوية السياسية لا تزال قائمة، وأنه حريص على العلاقة السياسية والشخصية مع رئيس الجمهورية وأن تلميحه بالعدول عن الاستقالة أمر إيجابي.

وأضاف عون، بحسب ما نقلت "رويترز" عن المصادر نفسها: "إن الحريري ترك جميع الأبواب مفتوحة بما في ذلك العدول عن الاستقالة".

كان "الحريري" قد قرر إجراء هذه المقابلة التلفزيونية، والتي تُعد الأولى منذ استقالته، بسبب اللغط الدائر حول استقالته ووضعه في السعودية، حيث أوضح أن استقالته جاءت من "أجل مصلحة لبنان"، مؤكدًا على عودته إلى لبنان "قريبًا جدًا" لتقديم استقالته بشكلٍ دستوري.


تعليقات