روسيا تواصل الدفاع عن "نظام الأسد" في الأمم المتحدة لتبرئته من جريمة الكيماوي

روسيا تواصل الدفاع عن "نظام الأسد" في الأمم المتحدة لتبرئته من جريمة الكيماوي
  قراءة
الدرر الشامية:
property="content:encoded">

عارضت روسيا، مجددًا الدول الغربية بشأن ثبوت تورط "نظام الأسد" في استخدام الكيماوي ضد الشعب السوري.

جاء هذا في اجتماع في الأمم المتحدة أمس الثلاثاء، والذي خُصص لمناقشة تجديد مهمة بعثة التحقيق الدولية بشأن الهجوم بغاز السارين على بلدة خان شيخون الذي ارتكبه النظام.

وانتقد  فلاديمير سافرونكوف، مساعد المندوب الروسي في الأمم المتحدة، التقرير الصادر مؤخرًا عن لجنة الخبراء والذي حمَّل النظام السوري مسؤولية الهجوم الدامي بغاز السارين على بلدة خان شيخون في 4 إبريل/نيسان والذي أوقع أكثر من 80 قتيلًا.

وتساءل الدبلوماسي الروسي كيف يمكن لتقرير يدين دمشق أن يتضمن عبارات من نوع "مرجح ومحتمل وعلى ما يبدو" معتبرًا أنه "من المفيد من أجل نظام منع انتشار الأسلحة تعيين مذنبين"، ومشيرًا إلى وجود "ثغرات معممة في عمل المحققين".

ويتنافس منذ الخميس في مجلس الأمن الدولي مشروعا قرار روسي وأمريكي لتمديد مهمة مجموعة الخبراء المشتركة بين الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية التي ينتهي تفويضها في 16نوفمبر/ تشرين الثاني.



تعليقات