الدمار والظلام يخيمان على بلدات شرقي حماة بسبب غارات انتقامية من الطيران الروسي

الدمار والظلام يخيم على بلدات شرقي حماة بسبب غارات انتقامية من الطيران الروسي
  قراءة
الدرر الشامية:

شنَّ الطيران الحربي الروسي، منذ فجر اليوم الثلاثاء، أكثر من 70 غارة على قرى وبلدات ريف حماة الشرقي؛ ما أسفر عن وقوع أضرار مادية كبيرة.

وأفاد مراسل "شبكة الدرر الشامية"، بأن الغارات طالت محطة سروج الكهربائية، مما أدى إلى خروجها عن الخدمة وانقطاع التيار الكهرباء عن غالبية بلدات ومناطق ريف حماة الشرقي.

وأضاف مراسل "الدرر" أن الغارات شملت قرى "سروج - قصر إبن وردان - وحوايس أم جرن - وحوايس ابن هديب - وعبلة - والشاكوزية - والرهجان - وأبو خنادق - ومخيم أبو خنادق".

وتأتي هذه الغارات الروسية العنيفة، بعدما تمكنت "هيئة تحرير الشام" من السيطرة على قرية "البليل" بريف حماة الشرقي، وقريتي "أم خزيم وأم تريكية" بريف إدلب الجنوبي يوم أمس. 

وكان الطيران الحربي الروسي كثَّف قصفه منذ حوالي أسبوع على مدن وبلدات شرقي حماة، الأمر الذي أدى إلى حالات نزوح كبيرة من المدنيين إلى المناطق الأقل قصفًا في ريف إدلب الجنوبي.











تعليقات