الحريري يعلن استقالته من السعودية ويهدد بقطع أيدي إيران في المنطقة

الحريري يعلن استقالته من السعودية ويهدد بقطع أيدي إيران في المنطقة
  قراءة
الدرر الشامية:
property="content:encoded">

أعلن رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري اليوم السبت استقالته من منصبه مهددًا إيران بأن "أيديها في المنطقة ستُقطع".

وقال "الحريري" في خطاب الاستقالة المتلفز  "إن إيران لا تحل في مكان إلا وتزرع فيه الفتن والدمار يشهد على ذلك تدخلاتها في البلاد العربية يدفعها على ذلك حقد دفين على الأمة العربية وللأسف وجدت من أبنائنا من يضع يده بيدها وهي تسعى لخطف لبنان من محيطه العربي".

وأضاف "الحريري" الذي يزور حاليًّا المملكة العربية السعودية "أريد أن أقول لإيران وأتباعها إنهم خاسرون وستُقطع الأيادي التي امتدت إلى الدول العربية بالسوء وسيرتد الشر إلى أهله".

وأوضح "استطاع حزب الله فرض أمر واقع في لبنان بقوة السلاح. تدخل حزب الله تسبب لنا بمشكلات جمَّة مع محيطنا العربي. ".

وأكد رئيس الوزراء المستقيل على "رفضه استخدام سلاح حزب الله ضد اللبنانيين والسوريين"، مضيفًا" لن نقبل أن يكون لبنان منطلقًا لتهديد أمن المنطقة".

وتابع:"لقد عاهدتكم أن أسعى لوحدة اللبنانيين وإنهاء الانقسام السياسي وترسيخ مبدأ النأي بالنفس وقد لقيت في سبيل ذلك أذىً وترفعت عن الردِّ في سبيل الشعب اللبناني".

وأردف قائلًا "هناك حالة إحباط وتشرذم وانقسامات وتغليب المصالح الخاصة على العامة وتكوين عداوات ليس لنا طائل منها. نحن نعيش أجواء شبيهة بالأجواء التي شابهت قبل اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري".

وأعرب الحريري عن خشيته من تعرضه للاغتيال. وقال: "لمست ما يحاك سرًا لاستهداف حياتي".

ومن جانبه، قال الدكتور مصطفى علوش القيادي في تيار المستقبل إن الفترة القادمة ستكون فترة "عسكرة" بحسب قناة "العربية".


تعليقات