وزير لبناني: لا نريد انقسامًا في لبنان حول ملف النازحين ونفخر بخدمتهم

وزير لبناني: لا نريد انقسامًا في لبنان حول ملف النازحين ونفخر بخدمتهم
  قراءة
الدرر الشامية:
property="content:encoded">

قال وزير التربية والتعليم العالي مروان حمادة إنه على الرغم من المشكلة القائمة مع النظام في سوريا إلا أنه يجب عدم حدوث أي إنقسام في لبنان حول هذا الملف.

وأكد الوزير خلال احتفال أقيم أمس الأربعاء في وزارة التربية، أن وزارته تعمل بكل قوة لتوفير التعليم الجيد للنازحين في لبنان، وأن بلاده تفخر أمام العالم بتقديم هذه "الخدمة الرسالية" إليهم.

وأوضح: " إن ممارسات النظام السوري على شعبه هي ما أدت إلى نزوح هائل يتحمل لبنان أعباءه في الميادين كافة، وأبرزها المجال التربوي، ونعمل بكل قوة لتوفير التعليم الجيد للنازحين، لكي يعودوا إلى بلادهم عندما تتوافر ظروف العودة الآمنة لهم ليساهموا في بناء وطنهم"

كان الوزير سبق وأن شدد على التزامه الكامل بملف النازحين السوريين في لبنان، "والذي لا يجوز ان يتم التعاطي معه إلا بكل أمان وسلام ومحبة"، حسب وصفه.

وتتصاعد الأصوات المطالبة بحل ملف النازحين السوريين في لبنان، في ظل الانقسام الحاد في المواقف السياسية الداخلية، ما بين ضرورة التعاون والحوار مع نظام الأسد لبدء عودة النازحين إلى بلادهم، وبين الرفض القاطع للحوار مع الجانب السوري.


تعليقات