موقع لبناني يزعم انسحاب ميليشيا "حزب الله" من سوريا في 2018.. ويحدِّد الأسباب

موقع لبناني يكشف عن خطة "حزب الله" للانسحاب نهائيًا من سوريا خلال أسابيع
  قراءة
الدرر الشامية:
property="content:encoded">

قال "لبنان 24"، اليوم الثلاثاء، إن ميليشيات "حزب الله" تستعد خلال فترة قصيرة جدًا لبدء انسحاب جدّي من معظم الجبهات في سوريا، لتنهي وجودها العسكري هناك بشكلٍ نهائي.

وأوضح الموقع في تقريرٍ له، أن الحزب سيبدأ المرحلة الأولى -السريعة- لسحب أكثر من 60 في المائة من تشكيلاته القتالية من سوريا، على أن تتبعها مراحل أخرى متلاحقة خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

وأكد أن الحزب يسعى جديًّا إلى إنهاء تواجده العسكري بشكلٍ نهائي مع بداية العام المقبل 2018، مع الإبقاء على "وجود خبراء وقادة ميدانيين في بعض المحاور والنقاط والجبهات".

وأرجع الموقع انسحاب الحزب من سوريا، إلى عدّة أسباب، الأول هو "إنتهاء الحرب السورية بمفهومها المصيري، أو أنها ستنتهي خلال الأسابيع المقبلة، لتبقى خطوط التماس الثابتة في انتظار التسوية السياسية النهائية التي قد تكون قريبة أو بعيدة، لكن الحرب بوصفها فرصة لتغيير المعادلات انتهت، ولم يعد في الإمكان تقسيم سوريا ولا إسقاط النظام، ولا فصلها عن العراق ولبنان جغرافيًّا"، حسب وصفه.

واعتبر الموقع أن السبب الثاني لتسريع "حزب الله" عودته إلى لبنان، هو "المخاوف الحقيقية من حرب إسرائيلية آتية على لبنان، فهو في حاجة إلى توسيع بقعة انتشاره على الأراضي اللبنانية، لذلك فإن الحاجة إلى جزء من القوة العسكرية في سوريا تبدو ضرورية، لأن الحزب يسعى خلال الحرب المقبلة إلى تصعيد ميداني كبير يحتاج بموجبه إلى عدد إضافي من العناصر".

يُذكر أنه منذ نحو 5 أعوام بدأت ميليشيات"حزب الله" مشاركتها في الحرب السورية بجانب نظام "الأسد"، حيث شارك الحزب في المعارك في كل من دمشق وريفها، والقصير ومدينة حمص، وحلب واللاذقية ودرعا وحماة والبادية السورية ودير الزور.

وتكبد الحزب خسائر فادحة على الأراضي السورية، حيث قُتل له وفق بعض المراقبين، ما بين 2000 و2500 عنصر، لكن الحزب لم يكشف عن رقم رسمي لخسائره.


تعليقات