حكومة "نتنياهو" تتحدث عن صفقة تبادل الأسرى المرتقبة مع "حماس"

24 أكتوبر 2017 - 21:45

قالت وزيرة العدل في حكومة الاحتلال الإسرائيلية أيليت شاكيد، اليوم الثلاثاء، إن صفقة تبادل أسرى كالتي حدثت مع "شاليط" لن تتم أبدًا، مادام حزبها على رأس الحكومة. 

وأكدت "شاكيد" في مؤتمر لمنتدى "كوهليت"، على أن "ما حدث في صفقة شاليت لن يتكرر"، مبينةً أن "مجلس الوزراء الإسرائيلي لم يتمكن بعد من مناقشة تقرير شامغر الذي صدر عام 2012 والذي تضمن انتقادات كبيرة لحكومة نتنياهو بعد إطلاق سراح 1000 إرهابي -أسرى فلسطينيين- مقابل عريف إسرائيلي واحد يدعى جلعاد شاليط"، على حد قولها.

وتأتي تصريحت "شاكيد" بعد أيام قليلة من تعيين يارون بلوم، منسقًا جديدًا لشؤون الأسرى في مكتب رئيس حكومة الاحتلال، حيث كان عضوًا بارزًا في صفقة وفاء الأحرار(1)، مما يؤهله للتوصل لاتفاق تبادل أسرى مع حركة المقاومة الإسلامية حماس.

وفي سياقٍ ذي صلة، قال الجنرال "مائير إيندور" رئيس منظمة "ألماغور" الإسرائيلية : "إن تعيين "يارون بلوم" منسقًا جديدًا لشؤون الأسرى والمفقودين الإسرائيليين يعتبر بُشرى طيبة لحماس لأنه شارك في صفقة جلعاد شاليط قبل ست سنوات، مما يعتبر خطرًا مباشرًا على إسرائيل".

وأوضح "إندور" أن "بلوم شارك بإطلاق أكثر من ألف أسير فلسطيني عاد العديد منهم لصفوف المنظمات الفلسطينية المسلحة خاصة حماس"، معتبرًا أن"صفقات التبادل تعتبر مؤشر ضعف لإسرائيل خاصة في ضوء حفلات استقبال الأسرى الفلسطينيين باعتبارهم أبطالًا".