الرئيس اللبناني عن ملف اللاجئين السوريين: لن ننتنظر الحل الأمني أو السياسي بسوريا

الرئيس اللبناني عن ملف اللاجئين السوريين: لن ننتنظر الحل الأمني أو السياسي بسوريا
  قراءة
الدرر الشامية:
property="content:encoded">

قال رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون إن تداعيات ملف اللاجئين السوريين تتفاقم، ولبنان لن ينتظر الحل الأمني أو السياسي في سوريا.

 وأكد "عون" خلال جلسة مجلس الوزراء اللبناني، أمس الجمعة، على أنه "لا بد من أن تكون مصلحة لبنان هي الأساس في مقاربتنا لموضوع النازحين، وموقفنا يجب ان يكون موحدًا. لن ننتظر الحل السياسي أو الأمني في سوريا". 

ودعا "عون" إلى "تفعيل عمل اللجنة الوزارية الخاصة بالنازحين واتخاذ المزيد من الإجراءات لضبط الحدود"، حسب وصفه.

من جهته، اعتبر رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري "أن العبء الذي تشكله قضية النازحين ينسحب على الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والتربوية والمعيشية والسياسية".

وأضاف الحريري: "المهم بالنسبة إلينا أن نتعامل مع هذا العبء بشكلٍ تحفظ فيه مصالح لبنان، لأني قلت وأكرر أن شعاري هو لبنان أولًا ودائمًا، رغم كل ما أسمعه من ملاحظات".
 

 


تعليقات