الاحتلال الإسرائيلي: لا حوار مع حكومة فلسطينية تضم "حماس" قبل تنفيذ هذه الشروط

الاحتلال: لا حوار مع حكومة فلسطينية تضم "حماس" قبل اعترافها بـ"إسرائيل"
  قراءة
الدرر الشامية:
property="content:encoded">

قالت حكومة الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، إنها ترفض التفاوض مع حكومة وحدة وطنية فلسطينية تضم حركة المقاومة الفلسطينية "حماس"، في حال لم تتخل الأخيرة عن سلاحها وتعلن الاعتراف بـ"إسرائيل".

وأوضحت حكومة الاحتلال في بيانٍ لها أن حكومة الاحتلال الأمنية المصغرة ربطت الحوار مع أي حكومة وحدة وطنية فلسطينية بقطع علاقات "حماس" مع إيران، وتسليم جثث جنود إسرائيليين قتلوا خلال حرب عام 2014 في قطاع غزة، وإطلاق سراح آخرين محتجزين في القطاع.

ووصف البيان حركة حماس بالـ"المنظمة الإرهابية التي تدعو إلى إزالة إسرائيل"، مشددًا على أن "إسرائيل لن تدخل في مفاوضات مع حكومة فلسطينية تضم حماس، ما دامت لم تلتزم بشروطهم".

واشترط الاحتلال في بيانه أيضًا قيام السلطة الفلسطينية بفرض سيطرتها الأمنية على كامل قطاع غزة، وخصوصًا نقاط العبور مع الاحتلال ومصر.

ويأتي القرار الإسرائيلي بعد أن توصلت حركتا "فتح" و"حماس" إلى اتفاق مصالحة تاريخي برعاية مصرية في القاهرة الخميس الماضي، بعد إعلان "حماس" عن حلّها اللجنة الإدارية بقطاع غزة.


تعليقات