قتلى وجرحى في هجوم على مقر قيادة الشرطة بدمشق وتنظيم "الدولة" يعلن مسؤوليته

قتلى وجرحى في هجوم على مقر قيادة الشرطة في دمشق وتنظيم الدولة يعلن مسووليته
  قراءة
الدرر الشامية:

استهدف هجوم انتحاري تبناه تنظيم "الدولة" مقر قيادة الشرطة التابعة لنظام الأسد وسط العاصمة دمشق مما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى.

وأفادت وسائل إعلام موالية للنظام أن انتحاريين حاولا اقتحام مبنى قيادة الشرطة في شارع خالد بن الوليد بدمشق، فقامت عناصر الأمن بالاشتباك معهما فقاما بتفجير نفسيهما باستخدام الأحزمة الناسفة وقد أدى ذلك إلى مقتل اثنين من عناصر الشرطة وجرح 4 آخرين.

وبحسب المصدر ذاته فجر انتحاري ثالث نفسه خلف مبنى قيادة الشرطة بعد مطاردة قوات النظام مما أدى إلى وقوع إصابات وأضرار مادية في المنطقة.

ومن جانبه أعلن تنظيم الدولة مسؤوليته عن الهجوم، وقالت وكالة "أعماق": هجوم انغماسي على مبنى قيادة الشرطة في شارع خالد بن الوليد وسط مدينة دمشق، دون أن تذكر أي تفاصيل أخرى.

ويأتي هذا الهجوم بعد أيام من تفجيرات مماثلة ضربت وسط دمشق، والتي قتل وجرح 17 شخصًا بينهم 15 من عناصر الشرطة في عملية استهدفت قسم شرطة الميدان ومحيطها، وسط العاصمة.

متعلقات

تعليقات