"محلي القريتين" يحذِّر من مجزرة تنتظر 10 آلاف سوري

"محلي القريتين" يحذِّر من مجزرة تنتظر 10 آلاف سوري
  قراءة
الدرر الشامية:
property="content:encoded">

حذَّر المجلس المحلي لمدينة القريتين بريف حمص، اليوم الثلاثاء، من مجزرة تنتظر 10 آلاف مواطن سوري على يد طيران الأسد وروسيا بعد سيطرة تنظيم "الدولة" على المدينة.

وقال المجلس في بيانٍ له: إن "أكثر من عشرة آلاف من المواطنين السوريين يتعرضون لمصير مجهول وحصار مطبق، وانقطاع تام في مواد الإغاثة والغذاء، ومنع صارم من المغادرة، بعد سيطرة تنظيم الدولة على مدينة القريتين بريف حمص الشرقي".

وطالب البيان الحكومة السورية المؤقتة والائتلاف الوطني والمنظمات الحقوقية والإنسانية وهيئات الأمم المتحدة، وحكومات دول العالم بتحمل مسؤولياتهم والتدخل السريع لمنع مجازر متوقعة بحق المدنيين العزل، وفتح ممرات آمنة لإجلاء الجرحى والمرضى وإدخال المساعدات.

تتعرض مدينة القريتين التي سيطر عليها تنظيم "الدولة" قبل قرابة أسبوع لحملة عسكرية كبيرة؛ حيث تحاصرها قوات النظام والميليشيات الموالية من عدة محاور، في الوقت الذي يبسط عناصر التنظيم سيطرتهم على كامل المدينة.

صورة ضوئية من البيان:

<a href=" src="/sites/default/files/u1370/e805af5bb166ee048c44305ce02d4ccd.jpg" style="width: 600px; height: 865px;" />



تعليقات