"جيش العزة" لمنتقديه: هدفنا إسقاط النظام وطرد الاحتلال

"جيش العزة" لمنتقديه: هدفنا إسقاط النظام وطرد الاحتلال
  قراءة
الدرر الشامية:

أكد فصيل "جيش العزة"، المنضوي في الجيش الحر، والعامل في ريف حماة الشمالي رفضه لحملة التشوية التي يتعرض لها، مشددًا أن هدفه إسقاط نظام الأسد وطرد القوات المحتلة.

وقال "جميل الصالح" قائد جيش العزة في عدة تغريدات على حسابه الخاص بتويتر "متى ستنتهي هذه الحملة الإعلامية الكاذبة من شبيحة الثورة، ليعلم الجميع أن جيش العزة فصيل جيش حر، نشأ ضد طاغية الشام".

وشدَّد "الصالح" في تغريدة أخرى "نحن فصيل عسكري هدفنا إسقاط النظام وطرد المحتل، وليس لنا هدف في منصب أو إدارة أو قيادة، خرجنا لنقدم أرواحنا في سبيل الله والدفاع عن أهلنا".

وأشار قائد جيش العزة إلى أن "خنوع البعض لا يعني صحة موقفكم ومحاربتنا حتى نلتحق بركبكم، كلامكم وحربكم الإعلامية دليل على صحة موقفنا".

وأكد "لن نخنع ولن نستسلم حتى آخر قطرة دم، لم نفقد عزيمة القتال ولدينا آلاف الأسباب لنكمل معركتنا".

وكان الرائد جميل الصالح‏ أعلن في وقت سابق رفضه لمحادثات جنيف وأستانا، وقال عبر حسابه بتويتر "المؤتمرات والمحادثات والاجتماعات لن تجلب لنا أكثر مما جلبت محادثات الشعب الفلسطيني منذ عام 48، لن تعطينا الدول ما تركناه نحن".

وينشط جيش العزة في ريف حماة الشمالي، وقد تمكن في نهاية الشهر الماضي من إسقاط طائرة مروحية روسية خلال تحليقها على علو منخفض فوق منطقة المصاصنة، بعد استهدافها بصاروخ مضاد للدروع "م.د".

 

 

 

 

 

 












تعليقات