قسد تسيطر على حقول نفط استراتيجية شرقي دير الزور.. ومجزرة مروعة في البوكمال

قسد تسيطر على حقول نفط استراتجية شرقي ديرالزور.. ومجزرة مروعة في البوكمال
الدرر الشامية:
property="content:encoded">

أعلنت ميليشيا "سوريا الديمقراطية"، "قسد" اليوم السبت عن سيطرتها على حقول نفط جديدة شرقي ديرالزور، في حين ارتكب الطيران الحربي مجزرة مروعة في مدينة البوكمال، راح ضحيتها عشرات المدنيين.

وذكرت ميليشيا قسد في بيانٍ لها اليوم، أن قواتها استطاعت في ساعات الصباح الأولى التقدم باتجاه حقول الجفرة النفطية شمال شرقي دير الزور، وسيطرت عليها بشكل كامل من قبضة تنظيم الدولة.

وأضافت أن "حملة عاصفة الجزيرة التي تخوضها قواتنا قوات سوريا الديمقراطية تستمر بالتقدم، وتحقيق أهدافها العسكرية على الأرض وفق المخطط له".

وتعتبر حقول الجفرة من أهم الحقول النفطية في محافظة دير الزور، التي تحاول "قسد" السيطرة عليها بشكل كامل.

ويأتي هذا التقدم بعد أسبوع من السيطرة على أكبر حقول الغاز في المحافظة هي "كونيكو" وشركة "العزبة".

وعلى صعيد آخر سقط عشرات المدنيين قتلى وجرحى جرّاء غارات جوية لطائرات حربية، فجر اليوم، على مدينة البوكمال بريف دير الزور الشرقي.

وذكرت مصادر محلية، أن طائرات حربية يعتقد أنها روسية، شنَّت غارات جوية على مدينة البوكمال صباح اليوم، استهدفت ساحة "الفيحاء" ومركز الانطلاق ودوار الشهداء، ومحيط مستشفى "عائشة" وشار المصطفى وحي الجمعيات، وأماكن أُخرى في المدينة، ما تسبب باستشهاد أربعة مدنيين وإصابة أكثر من 30 مدنيًّا بجروح، في حصيلة أولية.

ويذكر أن طائرات الاحتلال الروسي ارتكبت أمس مجزرة في بلدة البوليل بريف دير الزور الشرقي، بعد شنِّ غارات جوية استهدفت المدنيين بشكل مباشر، وأكد ناشطون أن الطائرات الحربية استهدفت "سرفيس" يقل عددًا من الفارّين من جحيم القصف في المنطقة، ما أدى لارتقاء حوالي 15 مدنيًّا والعديد من الجرحى.