ملك الأردن: نتعاون مع أمريكا وروسيا لضمان هدنة الجنوب السوري

ملك الأردن: نتعاون مع أميركا وروسيا لضمان هدنة الجنوب السوري
  قراءة
الدرر الشامية:
property="content:encoded">

أكد العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، اليوم الأحد على وجود تعاون مشترك بين بلاده وأميركا وروسيا، لضمان الهدنة المعلنة في منطقة الجنوب السوري.

جاء ذلك خلال لقاء العاهل الأردني في الديوان الملكي الهاشمي، اليوم، شخصيات ووجهاء محافظة جرش، حيث أكد أن الحل السياسي هو السبيل لتهدئة الأوضاع في سوريا.

وقال الملك الحدود الشمالية للمملكة تحت السيطرة، لافتًا إلى أن هناك تعاونًا بين الأردن وأمريكا وروسيا لضمان تهدئة منطقة جنوبي سوريا، بحسب وكالة "بترا" الأردنية.

وجدَّد الملك ثقته بالقوات المسلحة الأردنية في التعامل مع أي تهديد على الحدود.

وكان وزير الإعلام الأردني، المتحدث الرسمي باسم الحكومة، محمد المومني، أعلن في 17 تموز/يوليو الماضي، أن آلية مراقبة اتفاق الهدنة في جنوبي سوريا وصلت إلى مراحلها النهائية.

وتوصلت روسيا وأمريكا والأردن، على هامش قمة العشرين، لاتفاق يقضي بوقف إطلاق النار في جنوبي سوريا، دخل حيز التنفيذ في تموز/يوليو الماضي.

وجاء هذا الاتفاق بعد توقيع الدول الضامنة "روسيا - تركيا - إيران" خلال اجتماع أستانا 4، منذ 3 أشهر، على مذكرة إقامة "مناطق تخفيف التصعيد" في سوريا.

تمتد المنطقة الجنوبية من الحدود الدولية السورية - الإسرائيلية، ومحافظة القنيطرة غربًا، إلى الحدود السورية - العراقية عند نقطة التنف شرقًا، بعمق يصل إلى 60 أو 70 كيلومترًا.


تعليقات