مدن ريف حمص الشمالي على صفيح ساخن.. مظاهرات مؤيدة وتسريبات مناهضة لـ"جيش التوحيد"

مدن ريف حمص الشمالي على صفيح ساخن.. مظاهرات مؤيدة وتسريبات مناهضة لـ"جيش التوحيد"
  قراءة
property="content:encoded">

أعلنت "إدارة تجمع أحياء مدينة تلبيسة وريفها"، اليوم الأربعاء، تأييدها ووقوفها إلى جانب "جيش التوحيد" في كافة القرارات والاتفاقيات المُبْرَمَة من قِبَله، واصفةً إياه بـ"صمام الأمان والدرع المنيع لريف حمص الشمالي".

وطالبت الإدارة في بيانٍ لها اطلعت "الدرر الشامية" عليه، اللجنة الخاصة بالتفاوض مع الجانب الروسي بالرجوع والتفاوض بناءً على اتفاق القاهرة، و"ذلك كوننا نحن أصحاب الأرض وأصحاب القرار، ولا داعي للمزاودة علينا من أيّ جهة".

وأوضح البيان أن البيان جاء بعد التطورات الجديدة التي يتعرض لها ريف حمص الشمالي ومدينة تلبيسة خلال الفترة العصيبة من مجريات ثورتنا المباركة، وأيضًا بعد الاطلاع على أغلب آراء أهالي المدينة وريفها "كوننا القاعدة الشعبية الممثلة للأهالي".

<a href=" src="http://www10.0zz0.com/2017/08/16/22/605434692.jpg" style="width: 560px; height: 800px;" />

مظاهرات في تلبيسة

هذا، وأفاد "مراسل شبكة الدرر الشامية"، اليوم الأربعاء، بأنه عقب صدور بيان "إدارة تجمع أحياء مدينة تلبيسة وريفها"، خرجت مظاهرات بالمدينة تأييدًا لاتفاق "تخفيف التصعيد" الذي أعلنت عنه روسيا، بريف حمص الشمالي.

وقال مراسل الدرر: إن "المتظاهرين طالبوا بتنفيذ بنود الاتفاق السابق، وإسقاط نظام الأسد، وعبروا عن دعمهم الكامل لجيش التوحيد"، لافتًا إلى رفع لافتات تطالب أيضًا بوقف نزيف الدم.

وأضاف: أن "مدينتي (الدار الكبيرة) و(تلدو) شهدتا مظاهرتين كانت الثانية بمشاركة ممثل عن (جيش التوحيد) الذي وقَّع الاتفاق نيابةً عن الريف في العاصمة المصرية القاهرة، تطالب بتطبيق الاتفاق وإطلاق سراح المعتقلين في سجون النظام".

<a href=" src="http://www10.0zz0.com/2017/08/16/22/499824052.jpg" style="width: 560px; height: 420px;" />

<a href=" src="http://www10.0zz0.com/2017/08/16/22/508666122.jpg" style="width: 560px; height: 420px;" />

تسريبات ضد جيش التوحيد

إلى ذلك وقبل البيان والمظاهرات، تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مجموعة من التسريبات الصوتية استمعت "الدرر الشامية" إليها، لحديثٍ بين الشيخ فراس غالي، رئيس الهيئة الشرعية العليا في ريف حمص الشمالي، و ناصر نهار قائد "فيلق حمص"، ضد "جيش التوحيد".

وتحدثت التسريبات عن عملية تشويه يُرَتَّب لها ضد "جيش التوحيد" أمام أهالي تلبيسة، عن طريق إلصاق التهم به حول تسليم ريف حمص الشمالي بعد توقيع اتفاقية القاهرة، ليتم فيما بعد تشكيل فصيل جديد يكون صاحب القرار في المنطقة كبديل، وحددت الموعد الأنسب للتشكيل الجديد بعد الانتهاء من ملف "هيئة تحرير الشام".

وعلق "مراسل الدرر الشامية" على هذه التسريبات، قائلًا: إن "الشخصيات المتهمة في التسريبات لم يصدر منها أيّ نفي حتى الآن، فيما يعتقد أهالي تلبيسة أنها صحيحة".

وأضاف "مراسل الدرر": أن "المحكمة الشرعية في تلبيسة، بلّغت فراس غالي للتحقيق معه"، مبينًا أنه لم يستجب حتى ساعة كتابة التقرير لهذا التبليغ.

بقلم: 
فريق التحرير
المصدر: 
الدرر الشامية

تعليقات