ميليشيا "الحشد" تنسب الفضل لنفسها في عدم سقوط "نظام الأسد"

ميليشيا "الحشد" تنسب الفضل لنفسها في عدم سقوط "نظام الأسد"
  قراءة
الدرر الشامية:
property="content:encoded">

نسبت ميليشيا "الحشد" الشعبي العراقي (شيعية)، اليوم الاثنين، الفضل لنفسها في عدم سقوط "نظام الأسد"، بعد مُضي ست سنوات على اندلاع الثورة السورية التي تحولت إلى حرب.

وقال المسؤول الإعلامي لميليشيا "الحشد"، أحمد الأسدي، في مؤتمر صحفي ببغداد، إنه "لولا بعض فصائل الحشد الشعبي التي تقاتل في الأراضي السورية منذ 6 سنوات لسقط النظام السوري بيد تنظيم الدولة"، بحسب "الأناضول".

وأضاف "الأسدي"، أنه "لولا هذه الفصائل ووجودها وقتالها، لربما رأينا النظام السوري سقط بيد العصابات الإرهابية (يقصد ثوار سوريا) ولربما تغيَّرت الخريطة بما فيها خريطة الشرق الأوسط".

يشار إلى أن العديد من الفصائل الشيعية المسلحة العراقية واللبنانية والأفغانية والإيرانية تُقاتل إلى جانب قوات الأسد، في عدة مناطق بسوريا، ضد فصائل الثوار.


تعليقات