إسرائيل تحذر من تعاظُم نفوذ إيران في سوريا وتهدد بضرب ميليشياتها

إسرائيل تحذر من تعاظم نفوذ إيران في سوريا وتهدد بضرب ميليشياتها
  قراءة
الدرر الشامية:
property="content:encoded">

هدَّدت حكومة الاحتلال الإسرائيلية باستهداف القوات الإيرانية والميليشيات الموالية لها المتواجدة في سوريا، محذرة من تعاظُم الخطر الإيراني في المنطقة خاصة بعد تراجُع تنظيم الدولة.

وقال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو: إن إسرائيل لن "تقف مكتوفة الأيدي أمام تعاظُم مظاهر تواجد إيران العسكري والميليشيات الشيعية الداعمة لها في سوريا".

وأضاف في تصريح متلفز أن "إسرائيل تعرف كيف تدافع عن نفسها في مواجهة التهديدات التي يمثلها تواجد قوات معادية على حدودنا الشرقية".

ومن جانبه أكد وزير التعليم نفتالي بنات، عضو المجلس الوزاري المصغر لشؤون الأمن، أن "تمارس إسرائيل حقها في الدفاع عن نفسها في مواجهة تعاظُم النفوذ الإيراني في المنطقة"، وفق قوله.

وفي تصريحٍ بثه موقع "وللا" الاثنين قال بنات: إن نجاح إيران في مسعاها الهادف "لربط مناطق نفوذها في كل من العراق وسوريا ولبنان ينطوي على مخاطر كبيرة"، مشددًا على أن إسرائيل لن تسمح بذلك.

وبدوره حذَّر رئيس الموساد يوسي كوهين من مخاطر التواجد الإيراني والشيعي في سوريا، بحسب صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية.

وقال كوهين في جلسة مغلقة للمجلس الوزاري المصغر لشؤون الأمن أمس الأحد: "لقد طرد التحالف الدولي تنظيم الدولة من العراق، ويواصل عملياته ضدها في سوريا، لكن كل مكان يخليه هذا التنظيم تتم السيطرة عليه من إيران".

وأضاف كوهين أن إيران لم تتخلَّ عن طموحها كدولة نووية، وخطة العمل الشاملة المشتركة والمعروفة باسم الاتفاق النووي الإيراني الموقعة بين طهران والقوى العالمية 2015 عززت رغبتها في الوصول إلى هذا الهدف.


تعليقات