العراق يدعو الأردن للتنسيق العسكري وضبط الحدود

العراق يدعو الأردن للتنسيق العسكري وضبط الحدود
  قراءة
الدرر الشامية:
property="content:encoded">

طالب وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري، أمس الخميس، الأردن بضرورة التنسيق العسكري مع بغداد، والتوقيع على اتفاقية لضبط الحدود بين الجانبين.

وفي مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الأردني أيمن الصفدي، قال الجعفري من العاصمة بغداد: "نشكر الأردن لدعمه العراق ووقوفه إلى جانبه، ونطمح أن تلعب عمَّان دورًا مهمًّا في إسناد جهود الإعمار والبناء التي نسعى إليها".

وتابع الوزير العراقي: "ما زلنا بحاجة للتنسيق العسكري، ونحتاج إلى توقيع اتفاقية لضبط الحدود"، ولفت إلى أن عدد الرعايا العراقيين المسجلين في الأردن بلغ 131 ألفًا، وطالب الجعفري الأردن بأن يؤدي دورًا مهمًّا في جهود الإعمار والبناء ببلاده.

ومن جانبه قال الصفدي: "الأردن ملتزم بعلاقاته الأخوية مع العراق، وملتزم بتطبيق القانون ولا يوجد مطلوبون للسلطات العراقية لدينا، ونحن نحترم كل قرارات الحكومة العراقية لحماية أمنها وأرضها".

وأوضح الوزير الأردني أن "حماية الأراضي العراقية داخل الحدود العراقية هي مسؤولية الجانب العراقي والأردن كذلك، وكلانا نتعاون سويًّا لمنع أيّ اختراق، واليوم وقَّعنا اتفاقية تفاهم في الإطار الأمني بين البلدين".

وأضاف الصفدي: "نتطلع للعمل مع العراق في التصدي للإرهاب وتوحيد الصفوف ضد الأزمات، والأردن يقف مع العراق في معركته ضد الإرهاب، وإن الإرهاب حربنا جميعًا، ونحن نقف مع العراق جميعًا، وأن انتصار العراق هو جزء من معركتنا للقضاء على آفة الإرهاب".

وبحث وزير الخارجية الأردني ونظيره العراقي آليات تعزيز التعاون بين البلدين عبر خطوات عملية ملموسة تشمل إعادة فتح طريق بغداد - عمَّان الدولي ومعبر طريبيل، وإنجاز مشروع خط أنبوب النفط العراقي الأردني، بحسب وكالة "بترا".

وقال الصفدي خلال المؤتمر: "تاريخ إعادة افتتاح معبر طريبيل بيد العراقيين لضمان الأمن، ونتطلع إلى إعادة افتتاحه بأسرع وقت ممكن، وننتظر تحديد موعد الافتتاح من قِبَل الجانب العراقي".

ووصل وزير الخارجية الأردني إلى العاصمة العراقية بغداد، أمس الخميس، لبحث العلاقات الثنائية بين البلدين، والتقى خلال زيارته لبغداد رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، ورئيس الجمهورية فؤاد معصوم.

وفي يوليو 2015 أغلقت الحكومة العراقية معبر طريبيل الذي يربط العراق بالأردن جراء صعوبات الوضع الأمني بعد سيطرة تنظيم الدولة على مناطق واسعة من أراضي العراق عام 2014.


تعليقات