اتفاق التهدئة المتداول تضمن 5 بنود

"أحرار الشام" و"فيلق الرحمن" يتفقان على التهدئة في الغوطة الشرقية

"أحرار الشام" و"فيلق الرحمن" يتفقان على التهدئة في الغوطة الشرقية
  قراءة
الدرر الشامية:
property="content:encoded">

اتفقت قيادتا حركة "أحرار الشام" الإسلامية و"فيلق الرحمن"، مساء اليوم الأربعاء، على وقف إطلاق النار في الغوطة الشرقية، وذلك برعاية الهيئة الشرعية لدمشق وريفها.

وقال بيان متداول: "إنه تم الاتفاق بين (الأحرار والفيلق) على وقف إطلاق النار، وإخراج جميع المعتقلين من الجانبين، وإعادة السلاح والحقوق بين الطرفين، وعدم ملاحقة المنشقين من الفصيلين، وتنظيم حركة المرور بين حرستا والقطاع الأوسط".

وكانت عدة مناطق في الغوطة الشرقية، لا سيما عربين، شهدت خلال الأسابيع الماضية، اشتباكات متقطعة بين "فيلق الرحمن" وحركة "أحرار الشام"، فضلًا عن تصاعد وتيرة الاتهامات المتبادلة بين الجانبين.

واتهمت "الأحرار" قيادة "الفيلق" بحجز مستودعات أسلحة، وقطع الطرق على عناصرها في الغوطة الشرقية وحي القابون الدمشقي، وإغراء من سمَّتهم "بعض ضعاف النفوس بالمال لسرقة السلاح الخاص بالحركة".

في المقابل، وصف "الفيلق" قيادة "الأحرار" بأنها تعيش حالة "تخبُّط" في الغوطة الشرقية، موجهًا سلسلة اتهامات إلى الحركة، أبرزها التقاعس والتطبيل بمؤازرات "رفع العتب" و"ادعاء البطولات" مع استمرار انشغال قيادة الحركة في حرستا بتجارة المحروقات.

<a href=" src="http://www9.0zz0.com/2017/08/10/00/140207434.jpg" style="width: 600px; height: 800px;" />


تعليقات