الأردن: العراق يلغي خط الغاز المرافق لمشروع أنبوب النفط

الأردن: العراق يلغي خط الغاز المرافق لمشروع أنبوب النفط
  قراءة
الدرر الشامية:
property="content:encoded">

صرَّح مدير مديرية النفط في وزارة الطاقة والثروة المعدنية الأردنية، أشرف الرواشدة، بأن الجانب العراقي قرر إلغاء خط الغاز الذي كان من المفترض أن يكون مرافقًا لأنبوب نفط البصرة - العقبة.

وقال الرواشدة لصحيفة "الغد" الأردنية، اليوم الأحد، إن هذا التوجه جاء بهدف خفض تكاليف مشروع أنبوب النفط بين البلدين لتسريع إنجازه، مبينًا أن الغاية من خط الغاز كانت تتمثل بتشغيل محطات الضخ على امتداد الأنبوب الرئيسي أي أنبوب النفط، إضافة إلى تزويد الأردن بأي كميات فائضة عن حاجة محطات الضخ في حال احتاج الأردن لأي كميات من هذا الغاز.

وأشار الرواشدة إلى أن مطور المشروع سيبحث عن بديل لتشغيل محطات الضخ عوضًا عن الغاز، وبما يتناسب مع الجدوى الاقتصادية للمشروع، مبينًا أن الوزارة أُبلغت بهذا القرار في شهر يونيو/حزيران الماضي.

وأوضح أنه تمت زيادة مدة عقد تطوير وإدارة المشروع إلى 25 عامًا بدلًا من المدة التي كانت مقررة سابقًا وهي 20 عامًا، قبل تسليمه إلى الحكومة الأردنية، مؤكدًا على أن ذلك جاء أيضًا ضمن إجراءات تحسين اقتصادات المشروع لتحفيز المطور على سرعة إنجازه.

وبيَّن الرواشدة أن المباحثات مع الجانب العراقي "إيجابية"؛ حيث تم مؤخرًا الاتفاق على العديد من النقاط العالقة تمهيدًا لبدء تنفيذ المشروع على الأرض، في حين صرح مصدر عراقي مسؤول للصحيفة بأنه من المخطط أن يبدأ العمل بتنفيذ الجزء الواقع داخل الأراضي الأردنية مع نهاية العام الحالي.

وكان الأردن وقَّع مع العراق في 9 أبريل 2013 اتفاقية لمد أنبوب لنقل النفط العراقي الخام من البصرة إلى مرافئ التصدير في ميناء العقبة بكلفة إجمالية للمشروع تصل لـنحو 18 مليار دولار.


تعليقات