أرقام صادمة لخسائر نظام الأسد وحلفائه خلال شهر تموز

أرقام صادمة لخسائر نظام الأسد وحلفاءه خلال شهر تموز
  قراءة
الدرر الشامية:
property="content:encoded">

تكبدت قوات الأسد وحلفاؤها من الروس والميليشيات الإيرانية خسائر فادحة في ضباطها وعناصرها وعتادها العسكري خلال شهر تموز/يوليو المنصرم.

وكشفت "الهيئة السورية للإعلام" في تقريرٍ لها أن هناك أعدادًا صادمة للخسائر؛ حيث بلغ عدد القتلى 464 عنصرًا من قوات الأسد بينهم ضباط، وصف ضباط وعناصر، بالإضافة إلى ضباط وعناصر روس ومن الحرس الثوري الإيراني وميليشيات حزب الله اللبناني.

وذكرت "الهيئة" أن أربعة ضباط برتبة لواء قُتلوا، إضافةً إلى 10 آخرين برتبة عميد، و5 برتبة عقيد، و3 برتبة مقدم، و9 برتبة نقيب، و45 ملازمًا، فيما وصل عدد العناصر المقتولين 304.

كما وثَّقت الهيئة في تقريرها الشهري مقتل ضابط روسي برتبة نقيب، و7 مستشارين إيرانيين، و38 عنصرًا من ميليشيا حزب الله اللبناني.

أما فيما يتعلق بالآليات العسكرية فقد خسرت قوات الأسد والميليشيات 32 آلية عسكرية، بينها 16 دبابة، وعربة "بي إم بي" و4 سيارات مصفحة، و3 مدافع "23مم" ومدفعين "14.5" وطائرة مروحية، ومدفع فوذيكا، وجرافة عسكرية، بحسب التقرير ذاته.

وشهدت عدة مناطق في سوريا الشهر الماضي معارك عنيفة خاصة في الغوطة الشرقية بريف دمشق ودرعا وريف حماة ودير الزور والبادية السورية وغيرها.


تعليقات