هل ستشارك "سرايا القاع" في المعركة المرتقبة ضد تنظيم الدولة على حدود سوريا؟

هل ستشارك "سريا القاع" في المعركة المرتقبة مع تنظيم الدولة على حدود سوريا؟
  قراءة
الدرر الشامية:
property="content:encoded">

نفى مسؤول لبناني صحة ما تتداوله وسائل الإعلام عن مشاركة "سرايا القاع" الجيش اللبناني في معركته المرتقبة ضد تنظيم الدولة على الحدود السورية.

وقال رئيس بلدية القاع "بشير مطر": لا وجود أساسًا لهذه المجموعة، لافتًا إلى أنّ رفعت نصر الله وهو أحد مسؤولي السرايا ليس في القاع كما ورد وإنّما في رأس بعلبك، بحسب موقع "جنوبية" اللبناني.

وكانت بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي تناقلت مؤخرًا أنباء تفيد بأن مجموعة تسمى "سرايا القاع" سوف تؤازر الجيش اللبناني في معركته المرتقبة ضد تنظيم الدولة في جرود القاع ورأس بعلبك.

ومن جانبه أكد رئيس بلدية رأس بعلبك العميد المتقاعد دريد رحال، أنّ الموجود هناك سرايا المقاومة وليس سرايا القاع، وأنّ هذه المجموعة تابعة لحزب الله، لافتًا إلى أنّ رفعت نصر الله هو مسؤول سرايا المقاومة في رأس بعلبك.

وفيما يتعلق بنشأة هذه المجموعة أوضح المسؤول اللبناني أنّه "عند بداية الأحداث في جرود رأس بعلبك في العام 2014 أنشئت هذه السرايا واستقطبت بعض الشباب في المنطقة، إلا أنّهم لا يقومون بأي دور".

مشددًا أنّه ما من ظهور مسلح لهؤلاء الشبان، ومؤكدًا أنّه يمنع لأي أحد أن يتحرك في البلدة دون موافقة البلدية.

هذا ولفت "رحال" إلى أنّ الدوريات المسيّرة هي فقط للجيش اللبناني والمخابرات وقوى الأمن الداخلي وشرطة البلدية، فيما الذين ينتمون إلى السرايا هم في بيوتهم وإن كانوا يملكون السلاح.

ويشار إلى أن المرحلة الأولى من معركة جرود القاع ورأس بعلبك من قِبَل الجيش اللبناني قد بدأت فعليًّا بانتظار المرحلة الثانية؛ حيث استهدف الجيش خلال اليومين الماضيين عدة مواقع لتنظيم الدولة في المنطقة.


تعليقات