الجيش اللبناني يقصف مواقع تنظيم الدولة وينفي تعاونه مع نظام الأسد

الجيش اللبناني يقصف مواقع تنظيم الدولة وينفي تعاونه مع نظام الأسد
  قراءة
الدرر الشامية:
property="content:encoded">

أكد مصدر عسكري لبناني، أمس السبت، عدم وجود تنسيق عسكري مباشر بين الجيش اللبناني ونظام الأسد لقتال تنظيم الدولة في منطقة حدودية بين البلدين، فيما واصل الأول قصف مواقع التنظيم على حدود سوريا.

وقال المصدر في تصريحات لوكالة "رويترز": إن "الجيش اللبناني لن يتعاون مع جيش نظام الأسد لقتال تنظيم الدولة في منطقة على الحدود بين البلدين".

وأضاف المصدر: أن الجيش اللبناني لديه من القدرة العسكرية ما يمكنه من مواجهة التنظيم المتشدد وهزيمته، دون أيّ دعم إقليمي أو دولي.

وكانت صحيفة "الجمهورية" التي تصدر في لبنان، أفادت أمس السبت، نقلًا عن مصادر، بحدوث تنسيق عسكري مباشر بين الجيشين اللبناني والسوري فيما يخص الهجوم المقبل على تنظيم الدولة.

وفي سياقٍ آخر قصف الجيش اللبناني أمس بالمدفعية وراجمات الصواريخ مواقع مسلحي تنظيم الدولة في جرود رأس بعلبك والقاع على الحدود مع سوريا.

وأضاف الجيش في بيانٍ له أن "القصف حقق إصابات دقيقة ومباشرة في صفوفه (تنظيم الدولة)". وأرفق البيان بفيديو وصور يظهر القصف على المواقع المستهدفة.

 وأمس الأول الجمعة ذكرت الوكالة الوطنية الرسمية "أن طائرة من نوع "سيسنا" تابعة لسلاح الجو اللبناني، استهدفت مراكز لـ"تنظيم الدولة" في جرود رأس بعلبك، وقد نفذت غارات على أكثر من موقع.


تعليقات